الأربعاء 15 مايو 2024 / 16:48

بعدما طعنته وهو نائم.. رجل يناشد المحكمة السماح له بالعودة لزوجته

في واقعة غريبة، طعنت بريطانية زوجها، بعدما غط في نوم عميق أثناء حديثها معه، الأمر الذي أثار غضبها، ودفعها للانتقام منه بطعنة حادة في صدره.

وأصيب الزوج باري ستالارد (51 عاماً) بجرح عميق في الصدر، ولكن لحسن حظه لم يخترق السكين رئتيه، ونجا من تصرف زوجته ديبورا ستالارد (54 عاماً) المتهور.
وفي التفاصيل، بدأت ديبورا التحدث مع زوجها عن بعض مشاكلهما الزوجية التي كانت تعاني منها معه، إلا أنه لم يسترع الانتباه لكلامها ولم يكترث لحوارها، وغط في سبات عميق، عقب عودتهما لمنزلهما الواقع بمدينة في كينت البريطانية.
وألقي القبض على ديبورا بعد الواقعة التي حدثت شهر أبريل (نيسان) الماضي، واستمعت محكمة كانتربيري إلى أقوال الزوجين.
وتم الإفراج عن الزوجة بكفالة، بعدما سامح الزوج زوجته وطالب المحكمة بعدم زج زوجته في السجن، جراء طعنه كادت أن تودي بحياته، وألقى باللوم إلى سن اليأس الذي بلغته زوجته.
وأخبر الزوج المحكمة بأن زوجته لم تقدم على هذا الفعل على الإطلاق سوى مرة واحدة.
وبحسب موقع ميرور البريطاني، فإن المحكمة قضت بإطلاق سراح الزوجة وتبرئتها من تهمة القتل الخطأ، ومنعت الزوجين من العيش معاً، إلا أن الزوج آبى وتوسل بالرحمة لهما، مراعاةً لعشرة العمر التي دامت 21 عاماً، مناشداً بأن يقضيا بقية حياتهما معاً كزوجين مرة أخرى ويعيشان بسعادة.