الثلاثاء 11 يونيو 2024 / 16:22

ميزة في "iOS 18" تثير الجدل... تشجع على الخيانة والخداع

أثارت شركة آبل الجدل بين مستخدمي هواتف آيفون، بعد كشفها النقاب عن ميزة جديدة في نظام التشغيل "iOS 18"، وصفها البعض بأنّها "مرتع الخائنين والمخادعين".

سيسمح التحديث الجديد Lock and Hide "اقفل وخبّئ" للمستخدمين، بإخفاء أو قفل التطبيقات على شاشة الهاتف الرئيسية الخاصة بهم، مع الحفاظ على هواياتهم ومعلوماتهم الشخصية من أعين المتطفلين.

انقسام آراء

وفيما روّجت الشركة للميزة على أنها تحافظ على خصوصية التطبيقات المصرفية وتمنع الأطفال من التسوق عبر الهاتف، رصدت صحيفة ديلي ميل البريطانية أبرز ردود الأفعال على هذه الخدمة عبر مواقع التواصل.

وأجمعت أغلبية التعليقات على وصفها بأنها أداة لتسهيل الخيانة والخداع ووصفها البعض بأنها "تطبيق مريض".

بالمقابل، اعتبر آخرون أنها تساعدهم على إخفاء تطبيقات المواعدة عن أزواجهم، فيما توقع البعض أنها ستكون "بداية تفككك العلاقات الأسرية على نطاق واسع".

مميزات التطبيق

يمكن للمستخدمين قفل التطبيق لمزيد من الخصوصية، إضافة إلى إخفاء تطبيق ما، ونقله إلى مجلد تطبيقات مقفل ومخفي، حسب ما أعلنت الشركة في مؤتمرها السنوي للمطورين، مساء أمس الإثنين.
وعند تفعيل هذه الميزة، يتم إخفاء المحتوى مثل الرسائل أو رسائل البريد الإلكتروني داخل التطبيق من البحث والإشعارات والأماكن الأخرى عبر النظام.

كما يمكن إخفاء رمز التطبيق واسمه على الشاشة الرئيسية، مما سيؤدي أيضاً إلى إيقاف الإشعارات مؤقتاً.

ويتضمن ذلك جميع التطبيقات التي تم تنزيلها من متجر التطبيقات، مثل تلك المخصصة للمواعدة ووسائل التواصل الاجتماعي.

لكن الميزة تنشئ مجلد "التطبيق المخفي" في مكتبة التطبيقات، مما يوضح أن المستخدم يحاول الحفاظ على سرية بعض الأشياء.

ويمكن للمستخدمين أيضاً قفل التطبيقات المدمجة مثل البريد والرسائل والملاحظات والهاتف والصور و"سافاري"، التي لا يمكن فتحها إلا باستخدام بصمة الوجه.

ذكاء آبل

على صعيد آخر، أعلن خلال المؤتمر عن نظام "ذكاء آبل" المدعوم بالكامل من الذكاء الاصطناعي ويعمل عبر منصاتها وأجهزتها ويمكنه حل مشكلات المستخدمين والاستجابة للمطالبات، كما أنه قادر على إنشاء نصوص وصور جديدة.

وسيكون النظام قادراً على الحصول على معلومات من مختلف التطبيقات مثل الخرائط والبريد والرسائل للمساعدة في الجدولة والتخطيط وتقديم عمليات إعادة الكتابة والملخصات وتدقيق النصوص وإنشاء صور جديدة بناءً على المطالبات أو الأفكار من المستخدمين.