الأربعاء 10 يوليو 2024 / 14:40

أمريكية تفقد 100 كلغ من وزنها بعد زيارة "ديزني لاند"

فقدت ثلاثينية أمريكية نصف وزنها، بعدما كانت تزن 180 كلغ، بفضل رحلة إلى ديزني لاند مع عائلتها قبل عامين، شعرت فيها بالثقل والعجز، خلال تجولها في أرجاء المنتزه الترفيهي.

وكانت المصورة الأريزونية ليا هوب مانكوسو (35 عاماً)، تلجأ إلى الوجبات السريعة وغير الصحية للشعور بالشبع أثناء مواصلة عملها، ما تسبّب بزيادة وزنها وثقل حركتها.

نقطة تحول

لكن نقطة التحول في حياتها كانت بسبب هذه الرحلة، حيث لم تتمكن من الاستمتاع مع عائلتها بسبب وزنها، وفقاً لما ذكرته في تصريح لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأصيبت بالصداع النصفي، وبدأت تشعر بتعّرق مفرط ترافق مع ألم شديد في القدمين والظهر، فأخذت فترة استراحة، لكن انتهى بها الأمر جالسة بمفردها".

وقالت: "في تلك الليلة شعرت بالحماقة لأنني اعتقدت أنني سأتمكن من التعامل مع الأمر، وعرفت أنني لا أستطيع الاستمرار في الطريق الذي كنت أسير فيه. وأضافت: "لم أرغب في أن أعيش حياة يكون فيها اليوم الذي أقضيه في "أسعد مكان على وجه الأرض" هو في الواقع اليوم الأكثر بؤساً بالنسبة لي".

لكن عندما عادت من رحلتها في مارس (آذار) 2022، قررت بدء حياة صحية، والتخفيف من وزنها بشكل تدريجي، مع إدخال الرياضة في روتينها اليومي، مستعينة بمدرب شخصي. وخلال عامين، استعادت رشاقتها وصحتها.

نظامها الغذائي

واللافت أنها لم تبحث عن خسارة الوزن السريع إدراكاً منها أن هذه الطريقة قد تعيد أضعاف وزنها. لذلك بدأت في التحكم بنظامها الغذائي من خلال التخفيف التدريجي للوجبات السريعة المفضلة لديها. 

ولتوثيق مراحل خسارتها للوزن، كانت تدوّن جميع الأطعمة التي تتناولها خلال اليوم على دفتر مخصص لتتبع سعراتها الحرارية.

واتبعت نظاماً غذائياً متوازناً يتركز على تناول 3 وجبات أساسية صحية مليئة بالفيتامينات التي تحتاجها. فكانت تعتمد على البيض والجبن الأبيض في فطورها، وعلى البروتينات باللحوم والسلطات في وجبات الغداء. أما العشاء فكانت تكتفي بالخضروات فقط. 

وبعد مثابرتها لعامين متواصلين، أصبحت ليا تزن حالياً 83 كلغ، ونجحت في التخلص من أكثر من نصف وزن جسمها، وعادت منذ ذلك الحين إلى ديزني لاند وشاركت صورة من رحلتها إلى نفس المنتزه بعد خسارتها الوزن.