آخــر الأخـبـــــــــار

أوروبا تترك مواطنيها يواجهون الموت في العراق

24- زياد الأشقر

بعد أشهر من الحصار في مدينة الرقة، قرر البلجيكي بلال المركوشي الفرار، وترك موقعه في الشرطة الدينية فجر 29 أغسطس (آب) 2017، وهرول مع زوجته وابنه إلى أقرب نقطة للعدو. وسلم نفسه إلى الميليشيات الكردية أملاً في إعادته في النهاية إلى بلجيكا، لكن سرعان ما فُصل عن العائلة بعد إرسال الزوجة والطفل إلى مخيم لعائلات عناصر داعش.  

دور النساء أساسي لمكافحة الإرهاب

24- ميسون جحا

أصدر المفتش العام لدى وزارة الدفاع الأمريكية في الشهر الماضي تقريراً مفصلاً حول الأوضاع داخل معسكر ومعتقل الهول للاجئين، كشف وجود عشرات الآلاف من النساء والأطفال الذين عاشوا سابقاً تحت سلطة ما سمي بخلافة داعش، في ظروف بائسة.  

نساء داعش يحيين الحسبة في مخيم الهول

24- مروة هاشم

وصف الصحافي سيث فرانتزمان قرار الدنمارك بنشر قوات عسكرية في سوريا لدعم عملية "العزم الصلب" لدحر داعش، بأنه إنجاز مهم للتحالف الدولي الذي يقاتل التنظيم الإرهابي بعد محاولات استغرقت أكثر من ستة أشهر لحض المزيد من الدول على إرسال قوات لمواجهة التحديات المتزايدة التعقيد في شرق سوريا.  

"القاعدة" مستعد لضرب الغرب مجدداً

24- ميسون جحا

بعد مرور 18 عاماً على هجمات 9/11 الإرهابية، يبدو تنظيم القاعدة في وضع حرج ومختلفاً جداً عما كان عليه يوم قتل آلاف الأمريكيين على التراب الأمريكي.  

من دون مفاجآت... داعش يطل برأسه مجدداً

24- زياد الأشقر

في فبراير (شباط) الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن التنظيم الجهادي قد تمت هزيمته بنسبة "مئة في المئة" وتباهى بالنصر. ولكن الباحث ستيفن إم والت في موقع مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، أن ترامب والحقيقة بدوا مجدداً كأنهما في كوكبين مختلفين.  

كيف يمكن استغلال التناحر بين القاعدة وداعش؟

24- ميسون جحا

في سياق سعيها للحفاظ على نظام موالٍ للغرب في أفغانستان، قد تستفيد الولايات المتحدة من فرصة متاحة لها فعلياً، من أجل الحد من خسائر بشرية ومادية لحماية المنطقة، وجمع معلومات استخباراتية، عوض مغادرتها، ومن ثم العودة إليها.  

تقرير استخباراتي: داعش يعيد تجميع 18 ألف مقاتل

24- ميسون جحا

بعد خمسة أشهر على طرد قوات أمريكية لمقاتلي داعش من آخر معاقلهم في سوريا، قال مسؤولون عسكريون واستخباراتيون أمريكيون وعراقيون إن التنظيم الإرهابي بدأ استجماع قوة جديدة، وتنفيذ هجمات حرب عصابات عبر العراق وسوريا، وإعادة تشكيل شبكاته المالية، وتجنيد مقاتلين جدد من داخل معسكر تديره قوة حليفة.