آخــر الأخـبـــــــــار

مسعف يروي تفاصيل الخروج الكبير من الباغوز

24- ميسون جحا

بعدما أمضى بول برادلي، كاهن فريق بورما الحرة رينجرز، مع فريقه، خمسة أسابيع عند خط المواجهة في آخر معركة ضد داعش في سوريا يساعد نساءً وأطفالاً وبعض الرجال، من فرنسا، وكندا، وروسيا، وبريطانيا وآخرين من المالديف، ومصر والبوسنة، قال: "بدا كأن العالم كله كان هناك".  

جذور استعمارية للتعاطف الغربي مع عرائس داعش

24- ميسون جحا

يلقى أوروبيون انضموا إلى داعش في سوريا استسلموا أخيراً، اهتماماً واسع النطاق، وتعاطفاً معهم على رغم كثرة ضحاياهم. وفي ظل هذا التوجه لتسليط الضوء على الجناة، يُركز بشكل خاص على "عرائس داعش"، اللواتي دعمن داعش، وغالباً ما سافرن بعيداً عن أوطانهن للالتحاق بالتنظيم.  

نساء داعش ظاهرة خطيرة غير مسبوقة

24- ميسون جحا

اقتربت قوات سوريا الديمقراطية قسد، من إحكام سيطرتها على آخر معقل لداعش في شرق سوريا. وباتت فلول دولة داعش، محاصرة في مساحة تقل عن كيلومتر مربع واحد بقرية الباغوز الصغيرة، عند نهر الفرات. واضطر بضع مئات من الإرهابيين للخروج من القرية هاربين مع أسرهم خوفاً من غارات جوية أمريكية، وعمليات برية كردية.  

القاعدة لا تزال تجد ملاذاً آمناً في أحضان طالبان

24- ميسون جحا

حذرت الأمم المتحدة أخيراً من وجود ظاهر وواسع لتنظيمي القاعدة وداعش في أفغانستان، ووصفت علاقة القاعدة بطالبان بـ "قائمة وقوية"، مضيفة أن التنظيم الإرهابي لا يزال يعتبر أفغانستان ملاذاً آمناً لقيادته.  

هل يُمكن للعالم الإسلامي مواجهة التحدي التاريخي للجهاد التكفيري؟

24- ميسون جحا

عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتصاره على داعش، قصد أنه حقق أبرز وعوده الانتخابية التي قال فيها" "سنهزم الإرهاب الإسلامي، كما هزمنا كل تهديد واجهناه في كل عصر"، ولكن عبد الحكيم سولتيغوف، ممثل الروسي الخاص لحقوق الإنسان في الشيشان بين 2003 و2004، يرى أنه ارتكب بموقفه المتسرع خطأً كبيراً في السياسة الخارجية.  

"دولة داعش" تحوّلت دخاناً وناراً...مَن يخفي التنظيم في الباغوز؟

24- زياد الأشقر

بعد مرور خمسة أعوام على اجتياح داعش مناطق في سوريا والعراق، وإقامة "الخلافة" في ذروة صعود التنظيم، لم يبق تحت سيطرته إلا بضعة شوارع من بلدة الباغوز الواقعة عند منعطف لنهر الفرات الذي يخترق هذه البلدة الصحراوية.  

هل فشلت سياسة واشنطن في سوريا؟

24- ميسون جحا

تشهد السياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط تحولات هائلة، واضعة نهاية لحرب ومنذرة ربما بحرب أخرى. واجتمع بواشنطن، في 6 فبراير( شباط) الماضي أعضاء من 79 دولة من التحالف الدولي لمحاربة داعش، فيما تخطط الولايات المتحدة للانسحاب من سوريا، في ظل هزيمة وشيكة للتنظيم الإرهابي.