آخــر الأخـبـــــــــار

2019..سياسة أمريكية مضطربة أتاحت لتركيا غزو سوريا

24- زياد الأشقر

وفي جردة للأحداث في سوريا لعام 2019، أبرزت الكاتبة في مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية لارا سيلغمان الغزو التركي لشمال شرق سوريا والضوء الأخضر الذي حصل على ضوء أخضر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.  

أمريكا استسلمت لتركيا في شمال شرق سوريا

24- زياد الأشقر

ترامنت استقالة المسؤول عن سياسة وزارة الدفاع في الشرق الأوسط مايكل مولروي، مع كثير من الاضطرابات. والرجل هو ضابط سابق في القوات الخاصة التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية، وترأس سياسة إدارة الرئيس دونالد ترامب من أكتوبر (تشرين الأول) 2017 وحتى الأول من ديسمبر (كانون الأول) 2019. وأشرف على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع إيران وما تلاه من توتر مع طهران، فضلاً عن هزيمة تنظيم داعش، وإعلانين عن الانسحاب ومن ثم التراجع، عنهما في سوريا.  

أوروبا المدينة للأكراد.. عاجزة عن لجم أردوغان

24- مروة هاشم

انتقد الباحث صلاح الدين أحمد موقف القادة الأوروبيين الذين يتظاهرون بتأييد القوات الكردية، في الوقت نفسه يرفضون فيه وقف اعتداءات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عليهم، مع مطالبة الأكراد بالاستمرار في قتال داعش.. نيابة عن الغرب.  

أكراد سوريا يقاطعون البضائع التركية

24- زياد الأشقر

أفاد المراسلون ليز سلاي وساره داودتش وآثر خطاب في صحيفة "واشنطن بوست" أن أكراد سوريا يقاطعون البضائع التركية تعبيراً عن غضبهم من الهجوم الذي تشنه تركيا على جيبهم المتمتع بالحكم الذاتي، وإن يكن يكشف مدى اعتماد الأكراد على أشد خصم لهم.  

الأكراد يواجهون تركيا وروسيا وسوريا

24- ميسون جحا

رغم إعلان وقف لإطلاق النار في شمال سوريا في الشهر الماضي، يستمر القتال بين الجيش التركي وحلفائه من المتمردين السوريين وبين قوات سوريا الديمقراطية قسد، والجيش السوري.  

التطهير العرقي التركي للأكراد مستمرّ في سوريا

24- ميسون جحا

ما زال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ماضياً في تنفيذ سياسة تطهير عرقي بحق الأكراد في سوريا، حسب باتريك كوكبيرن، كاتب عمود لدى صحيفة "إندبندنت" البريطانية، متخصص في تحليلات تتعلق بالعراق وسوريا، والحروب في الشرق الأوسط.  

بعيداً عن النفط وداعش... ما الهدف الحقيقي للقوات الأمريكية في سوريا ؟

24- زياد الأشقر

ماذا يفعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سوريا؟ يتساءل الباحث دانيال آر. ديبيتريس، قبل أن يقول إن الجواب يعتمد على الجهة التي يُطرح عليها هذا السؤال. فبالنسبة إلى رئيس الأركان الجنرال مارك ميلي وبقية القيادة العسكرية، لايزال الهدف نفسه، وهو "إلحاق الهزيمة الدائمة بداعش".