آخــر الأخـبـــــــــار

صحف عربية: رفض عالمي لتعيين كرمان في فيسبوك.. وتونس بين صراع الدولة والجماعة

24 - معتز أحمد إبراهيم

رصدت صحف عربية صادرة، اليوم الإثنين، تداعيات الدعوة التي أطلقها النائب إيان بيزلي، عضو مجلس العموم البريطاني، والذي طالب شركة فيس بوك بإخراج الناشطة اليمنية توكل كرمان من عضوية مجلس حكمائها باعتبارها لا تمثل صوتاً يوحد الشعوب وتسيء استخدام حرية التعبير.  

طارق رمضان يستخدم "استراتيجية الرعب" لترهيب المدعيات عليه

24- رنا نمر

رغم أن طارق رمضان، حفيد مؤسس الإخوان المسلمين حسن البنا، سيمثل أمام المحكمة في باريس في 24 يونيو (حزيران) المقبل بتهمة كشفه في كتابه هوية "كريستيل"، التي اتهمته باغتصابها في ليون عام 2009، إلا أنه يشن حملة على وسائل التواصل الاجتماعي يقدم فيها نفسه ضحية عندما يجد نفسه محاصراً قانونياً.  

الريسوني.. الوجه المغربي الجديد لتلميع صورة تنظيم الإخوان

24 - القاهرة - عمرو النقيب

أصبح المغربي أحمد الريسوني، مادة خصبة في الصحافة والإعلام العربي والغربي منذ أن تقلد منصبه كرئيس للاتحاد القطري العالمي لعلماء المسلمين، في نوفمبر(تشرين الثاني) 2018، أحد أذرع التنظيم الدولي للإخوان، خلفا ليوسف القرضاوي، بسبب فتاويه المثيرة للجدل.  

كيف خاب توقع أنقرة بعودة الإخوان إلى الحكم في مصر؟

24- جورج عيسى

عرض الكاتب السياسي التركي عبدالله بوزكورت كيف توقع الأتراك حدوث عودة كبيرة لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي في مصر بعدما تمت إطاحته من السلطة سنة 2013. وكتب بوزكورت في موقع "نورديك مونيتور" أن مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توقع أن يحقق الإخوان عودة قوية بعد ثلاث إلى خمس سنوات من إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو (تموز) 2013.  

ماكرون يعلن الحرب على الإسلام السياسيي

24- جورج عيسى

ذكر الباحث البارز في "معهد غيتستون" الأمريكي كورن سورْن أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن عن إجراءات جديدة لمكافحة الإسلام السياسي في فرنسا، بينها تقييد دور الحكومات الأجنبية في تدريب الأئمة وتمويل المساجد وتعليم الأطفال. وتعهد أيضاً محاربة "الانفصالية الإسلاموية" الهادفة إلى السيطرة على الغيتوهات المسلمة أو المناطق المحظرة على السلطات في فرنسا.  

متى يستيقظ الغرب ويدرك خطر الإخوان؟

24- جورج عيسى

حذرت صحيفة "ذا ناشونال" الإماراتية الدول الغربية من مغبة عدم إدراكها لمكر تنظيم الإخوان الإرهابي. وأشارت إلى أن كلمة "إرهابي" تستحضر إلى الأذهان مشاهد الفوضى، حيث إن مجموعة إرهابية إسلاموية بالتحديد تعمل على نطاق واسع وبحضور يتخطى امتداد تنظيمي القاعدة وداعش وهما أساساً فرعان لآيديولوجيتها.