آخــر الأخـبـــــــــار

العقوبات الأمريكية على إيران قطعت شحنات النفط إلى سوريا منذ يناير

24- رنا نمر

أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، قطعت شحنات النفط الخام إلى مناطق سيطرة النظام، مما يتسبب بخسائر غير مسبوقة في تدفق النفط الذي تحدى القيود الدولية الطويلة الأجل وساعد علىبنظام بقاء نظام أسد عبر سنوات من الحرب الأهلية.  

إيران تطور تقنيات فضائية تهدد الأمن الدولي

24- ميسون جحا

لفت كيفن ليميس، باحث لدى معهد العلوم السياسية والشؤون الحكومية والدولية التابع لجامعة تل أبيب، إلتى حقيق الجيش الإيراني تقدماً إضافياً في مجال الفضاء الخارجي، الأمر الذي يشكل تهديداً أوسع مما تسمح به واشنطن.  

ترقيات وتعيينات غير مسبوقة في إيران...ماذا يحصل؟

24- جورج عيسى

رأت المعلقة السياسية والصحافية الأمريكية من أصل إيراني كاميليا إنتخابي فرد أنّ تطورات كثيرة تحصل في إيران بما أنّ المرشد الأعلى يخلط الأوراق السياسية. وكتبت في صحيفة "ذي اراب نيوز" السعودية أنّه في الوقت الذي يستمر الإيرانيون بالتظاهر مطالبين بدفع رواتبهم ويواصلون الوقوف ضمن طوابير طويلة للحصول على الطعام، يبدو المرشد الأعلى منهمكاً بتحضيرات سياسية. إنّ التغييرات التي يعد لها مرتبطة بمصير إيران وتهدف إلى ضمان بقاء داعميه الموالين له في السلطة بعد رحيله.  

الحرس الثوري قد يستفيد من تشاباهار.. على الهند وأمريكا التعاون

24- جورج عيسى

تطرق الباحثان المحللان في "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات" الأمريكية فارشا كودوفايور وأندرو غابل إلى إمكانية استغلال طهران لميناء تشاباهار كي تتفادى العقوبات. وقد أرسلت أفغانستان أول صادراتها إلى الهند في الأسبوع الأخير من فبراير (شباط) الماضي عبر هذا الميناء الواقع جنوب شرق إيران والذي أعفته إدارة ترامب من العقوبات الأمريكية لتسهيل جهود إعادة إعمار أفغانستان.  

شارع في طهران يتحول مزاداً لبيع الأعضاء

24- رنا نمر

أورد موقع "إيران نيوز واير" المعارض مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام إيرانية معارضة الخميس، شارع فرهنك حسيني الواقع قرب مستشفى فيروز كوه وسط العاصمة طهران، وهو مليء باللوحات الإعلانية التي كتبت بخط اليد على جدران المباني، وتتضمن عرض أنواع مختلفة من أعضاء الجسم للبيع، مثل الكلية أو الأمعاء أو العين وغيرها.  

مراقبون: إيران على شفير "كارثة مائية" بسبب الفساد

24- زياد الأشقر

عن أزمة المياه التي تعانيها إيران، كتب الباحثان نيك كوثر، وعلي رضا نادر، في مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، أنه منذ ديسمبر(كانون الأول) 2017، كانت الأنظار تتركز على الاحتجاجات والعصيان المدني في إيران. ويبدو أن الاستياء السياسي والاقتصادي، أمر مألوف من المراقبين الأجانب، لكنه تم تجاهل جانب مهم من الأسباب التي تدفع إلى الاضطرابات، وهو النقص المريع في المياه.