آخــر الأخـبـــــــــار

قاسم سليماني يصعّد... طمعاً بمنصب أعلى

24- ميسون جحا

طوال عدة سنين، انخرطت الولايات المتحدة في صراع متقطّع مع إيران ووكلائها. لكن كلما رفع الرئيس الأمريكي ترامب سقف التحدي، رد عليه، بنفس الطريقة، قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.  

40 عاماً من الكراهية الإيرانية لأمريكا

24- ميسون جحا

تحت عنوان "40 عاماً من كراهية الحكومة الإيرانية لأمريكا" كتب مجيد رافي زاده، عالم سياسي أمريكي، ورئيس المجلس الأمريكي الدولي، في موقع "غيت ستون انستيتيوت"، أن إيران، لا أمريكا، هي من خرقت القانون الدولي عبر استيلائها، قبل 40 عاماً على السفارة الأمريكية في طهران. كما كانت إيران، لا أمريكا من بدأت في استخدام وكلائها، مثل حزب الله، لارتكاب جرائم إرهابية، والتحريض على العداء تجاه أمريكا.  

سليماني يدعو الميليشيات للاستعداد للحرب

24- أبوظبي

أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية أن طهران طلبت من ميليشيات الاستعداد لخوض حرب بالوكالة في الشرق الأوسط، ونسبت إلى مصادر استخباراتية أن قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، التقى قادة الميليشيات الخاضعة لنفوذ طهران خلال زيارته الأخيرة للعراق قبل نحو 3 أسابيع وأخبرهم "بالاستعداد لخوض الحرب بالوكالة" على خلفية التصعيد الأمريكي ضد طهران.  

المصادر الخفية لقوة إيران..أبعد من الدعم المادي

24- مروة هاشم

حذرت الباحثة نرجس باغوغلي، في تقرير بمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، من المصادر الخفية لقوة إيران، مشددة على أن علاقات إيران مع وكلائها أعمق بكثير مما تدركه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.  

الملالي يلعبون بالنار..وسيحترقون بها

24- ميسون جحا

عند محاورته مفكرين وصناع سياسة أوروبيين في الأسابيع الأخيرة، ساد لدى أمير طاهري، مدير تحرير تنفيذي لصحيفة كايهان الإيرانية من 1972- 1979، انطباع بأن إيران تبدو، بنظر أوروبا، مثل كابوس متكرر يتمنى الجميع انتهاءه. وقبل عامين، اعتقد عدد من الأوروبيين أن ذلك الكابوس تلاشى في عالم النسيان. ولكن، اليوم، عاد الكابوس وبشدة، فيما تقرع طبول الحرب خلف الكواليس.  

من هو سيد القرار في البيت الأبيض؟

24- رنا نمر

سأل رئيس تحرير "واشنطن إكزامينر" جي كاروسو في مقال بصحيفة "إندبندنت" "في ظل التصعيد مع إيران، يجب أن نسأل من هو صاحب القرار في البيت الأبيض؟".  

خيارات صعبة أمام قادة إيران

24- ميسون جحا

في تعليقها على القرارات الأخيرة التي اتخذتها طهران حول سياستها النووية، ترى ماسا روحي، باحثة مع برنامج السياسة النووية ومنع الانتشار النووي لدى المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، أن تلك القرارات جاءت بسبب قيود سياسات داخلية حتمية.