لهذه الأسباب احذري التوتر أثناء الحمل

24 - منال داود

يؤثّر التوتر على توازن الهرمونات في كل الأحوال، وتتزايد المخاطر على صحة الجنين إذا كانت المشاعر السلبية كبيرة خلال الحمل. وقد حذّرت دراسات من انعكاس التوتر والضغوط التي تتعرّض لها الحامل على حجم الجنين، وصحته لاحقاً.  

ما مخاطر انخفاض الحرارة أثناء الحمل؟

24 - منال داود

انخفاض حرارة الجسم خلال الحمل أقل خطورة من ارتفاعها. وتميل حرارة جسم الحامل إلى الارتفاع قليلاً عن المعدل الطبيعي، وقد يحدث انخفاض قليل أيضاً في الحرارة في بعض الأوقات. لكن إذا هبطت حرارة الجسم لأقل من 36 درجة مئوية يتطلّب الأمر مراجعة الطبيب لأن ذلك قد يكون مؤشراً على أحد المشاكل التالية:  

طرق التغلب على حرقة المعدة أثناء الحمل

24 - منال داود

حرقة المعدة من المشاكل الرئيسية خلال الثلث الثاني من الحمل، وقد تبدأ الشكوى منها قبل ذلك، وتستمر حتى الشهر الـ 9. وفي بعض الأحيان تؤدي العادات الغذائية مثل شرب الماء أثناء تناول الطعام إلى زيادة المشكلة. إليك كيف يمكن التغلب على حرقة المعدة:  

هل من الضروري مراقبة تنفس الرضيع؟

24 - منال داود

تراقب الأم عادة كل صغيرة تتعلّق بالرضيع، فأمور مثل الحازوقة (الزغطة) والبكاء والتنفس وملمس جلد الطفل تجذب حواس الأم كثيراً. ولاشك أن التنفس المنتظم أمر هام، لكن عليك أن تعرفي أن إيقاع تنفس الصغير يتنوع ما بين الهادئ أو البطيء والسريع حسب درجة انفعاله.  

كيف تساعد طفلك على أن يكون طويل القامة؟

24 - منال داود

يمكن للتغذية أن تساعد على أن يبلغ طول الطفل أقصى حد ممكن حسب جيناته الوراثية، وتبدأ هذه التغذية منذ فترة الحمل. وتشير تقارير طبية إلى أن تناول الحامل كوب حليب يومياً يساعد على تعزيز مخزون جسمها من الكالسيوم، وتوفير فرصة جيدة للطفل لينمو طوله إلى الحد الأقصى، وأن تأثير تغذية الأم أثناء الحمل يؤثر على احتمالات الطول حتى عندما يكبر الطفل.  

الآباء أكثر سعادة بالأبوة مقارنة بالأمهات!

24 - منال داود

أظهرت نتائج دراسة أن الآباء يستمتعون بأبوتهم أكثر من استمتاع الأمهات بالأمومة، وأن معدل إحساسهم بالسعادة والعواطف الإيجابية يفوق أقرانهم الرجال ممن ليس لديهم أطفال. بينما أظهرت الدراسة أن أعراض اكتئاب الأمهات أكثر شدة من النساء اللاتي ليس لديهن أطفال!  

نصائح لزيادة فرص الحمل بعد الـ 35

24 - منال داود

يُنصح عادة بمحاولة الحمل قبل الـ 30، وتشير التقارير الطبية إلى أن المرأة بين سن 19 و26 يكون لديها فرصة أكبر للحمل بنسبة 50 بالمائة، وتقل فرص الخصوبة بين الـ 35 و40 بنسبة 30 بالمائة. لكن مادامت فرص الإخصاب قائمة يمكنك دعم محاولة الحمل بالإجراءات التالية: