javascript
المرصد: مقتل 11 بضربات جوية على شمال دير الزور
توقيف عشرة أشخاص في سويسرا إثر اعتداء في مسجد
فتح تتهم "الجهاد" الفلسطينية بالارتهان للنظام الإيراني
الجيش اليمني يعلن مقتل قياديين حوثيين اثنين شمال غربي البلاد
رؤساء 16 شركة أمريكية يحثون الكونغرس على إقرار ضريبة حدود
الرئيس اللبناني يعلن تشبثه بالوصول إلى قانون انتخابي جديد
قوات سوريا الديمقراطية تدخل دير الزور للمرة الأولى
الأمم المتحدة تستعد لإطلاق محادثات سلام سورية الخميس المقبل
سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة: واشنطن ملتزمة بتحالفاتها في أوروبا
ترامب يدين تهديد مراكز يهودية في أمريكا
8 قتلى و15 مصاباً بانفجار في سوق تجاري غربي بغداد
الرئيس المكسيكي سيستقبل وزير الخارجية الأمريكي هذا الأسبوع
رئيس الوزراء الجزائري يبحث هاتفياً مع ميركل تطورات الوضع في ليبيا
رئيس مجلس النواب الأردني من إيران: نرفض التدخل بشؤون الدول العربية
ترامب يأمر بالتعاقد مع 15 ألف عميل للسيطرة على الهجرة
المعارضة السورية: تجميد مساعدات أمريكية بعد هجوم لمتشددين
اليمن: المتمردون يتكبدون خسائر كبيرة في غارات على مواقعهم في صعدة
زعيما مصر والأردن يبحثان التنسيق للوصول إلى "حل الدولتين"
الحكومة اليمنية تشيد بجهود شرطة عدن في مكافحة الإرهاب
الحكومة الفلسطينية تتهم إسرائيل بإعطاء "ضوء أخضر" لجنودها لارتكاب جرائم
الشفافية الدولية: فساد أمثال الأسد والمالكي سبب ظهور داعش
العفو الدولية: انتخاب ترامب "مثال عالمي" للرهان على الغضب والانقسام
فرنسا: اعتقال ثلاثة متهمين بالتخطيط لهجمات إرهابية
العاهل السعودي يبحث مع سيناتور أمريكي العلاقة بين الرياض وواشنطن
رئيس المفوضية الأوروبية: بريطانيا ستدفع ثمن "بريكست" باهظاً
إدانات حقوقية لإصدار محاكم حماس أحكاماً بالإعدام ضد فلسطينيين
دي ميزير يدعو لتنفيذ سريع للإجراءات المتفق عليها بشأن السياسة الأمنية بأوروبا
"الأونروا": 5500 عائلة فلسطينية تلقت دفعات مالية لإصلاح منازلها المتضررة في غزة
السلطات الأمريكية تخلي 11 مركزاً يهودياً بعد تلقي تهديدات بوجود قنابل
الأربعاء 22 فبراير 2017
أخبار
السيسي: "حاول تمشي بكرامتك".. مرسي: "أمريكا مش هتسيبكم"
مرسي والسيسي (أرشيف)
السبت 6 يوليو 2013 / 09:46
نشرت صحيفة "الوطن" المصرية ما قالت إنه تفاصيل آخر حوار جرى بين الرئيس المصري المعزول محمد مرسي ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، وذلك قبل ساعات من إعلان بيان الجيش بعزل مرسي.

وقالت "الوطن" إن الحوار الذي نشرته بالعامية المصرية مستقى من تسجيل فيديو تمكن مراسلها من الاطلاع عليه "بالصدفة"، مؤكدة أنها حصلت على إذن "جهة سيادية" لنشر مقطع من تفاصيل الحوار الذي يهدد فيه الرئيس المعزول وزير الدفاع بأمريكا تارة، وتارة أخرى بإجراءات انتقامية من أنصاره في جماعة الإخوان المسلمين. 

وفي حال كان هذا الحوار صحيحاً فإنه يعكس اللحظات الأخيرة التي سبقت عزل مرسي، بقدر ما يكس رهانات كلّ من الطرفين (مرسي والسيسي) حيث يبدو الرئيس المعزول واثقاً من أوراق خارجية بحوزته، في حين يقول السيسي إنه يعتمد في هذه الخطوة على إرادة الشعب المصري، وهو ما جاء بيانه بعد ذلك ليعبر عنه. 

فيما يلي نص الحوار كما نشرته الوطن.

مرسى: الجيش موقفه إيه من اللى بيحصل، هيفضل كدا يتفرج، مش المفروض يحمى الشرعية؟

السيسى: شرعية إيه؟ الجيش كله مع إرادة الشعب، وأغلبية الشعب حسب تقارير موثقة مش عايزينك.

مرسى: أنا أنصارى كتير ومش هيسكتوا.

السيسى: الجيش مش هيسمح لأى حد يخرّب البلد مهما حدث.

مرسى: طيب لو أنا مش عايز أمشى.

السيسى: الموضوع منتهى ومعدش بمزاجك، وبعدين حاول تمشى بكرامتك، وتطالب من تقول إنهم أنصارك بالرجوع لمنازلهم، حقناً للدماء بدلاً من أن تهدد الشعب بهم.

مرسى: بس كدا يبقى انقلاب عسكرى وأمريكا مش هتسيبكم.

السيسى: إحنا يهمنا الشعب مش أمريكا، وطالما أنت بتتكلم كدا أنا هكلمك على المكشوف.. إحنا معانا أدلة تدينك وتدين العديد من قيادات الحكومة بالعمل على الإضرار بالأمن القومى المصرى والقضاء هيقول كلمته فيها، وهتتحاكموا قدام الشعب كله.

مرسى: طيب ممكن تسمحولى أعمل شوية اتصالات وبعد كدا أقرر هعمل إيه.

السيسى: مش مسموح لك، بس ممكن نخليك تطمئن على أهلك فقط.

مرسى: هو أنا محبوس ولا إيه؟

السيسى: أنت تحت الإقامة الجبرية من دلوقتى.

مرسى: متفتكرش إن الإخوان هيسكتوا لو أنا سِبت الحكم.. هيولّعوا الدنيا.

السيسى: خليهم بس يعملوا حاجة وهتشوف رد فعل الجيش.. اللى عايز يعيش فيهم باحترام أهلاً وسهلاً.. غير كدا مش هنسيبهم.. وإحنا مش هنُقصى حد، والإخوان من الشعب المصرى ومتحاولش تخليهم وقود فى حربكم القذرة.. لو بتحبهم بجد تنحى عن الحكم وخليهم يروّحوا بيوتهم.

مرسى: عموما أنا مش همشى والناس برة مصر كلها معايا وأنصارى مش هيمشوا.

السيسى: عموماً أنا نصحتك.

مرسى: طيب خد بالك أنا اللى عينتك وزير وممكن أشيلك.

السيسى: أنا مسكت وزير دفاع برغبة الجيش كله ومش بمزاجك وأنت عارف كدا كويس.. وبعدين أنت متقدرش تشيلنى أنت خلاص لم يعد لك أى شرعية.

مرسى: طيب لو وافقت أن أتنحى.. ممكن تسيبونى أسافر برة وتوعدنى أنكم مش هتسجوننى.

السيسى: مقدرش أوعدك بأى حاجة، العدالة هى اللى هتقول كلمتها.

مرسى: طيب طالما كدا بقى أنا هعملها حرب ونشوف مين اللى هينتصر فى الآخر.

السيسى: الشعب طبعاً اللى هينتصر.

وانتهى الحوار عند هذه الجملة بقول السيسى: «أنت من دلوقتى محبوس».

وبعد هذا الحوار بساعات قليلة طلب السيسى من قوات الجيش والحرس الجمهورى أن يجرى نقل "مرسي" من دار الحرس الجمهوري إلى إحدى إدارات الجيش شديدة التأمين، وطلب عدم التعرض له بأي أذى، لحين تقديمه لمحاكمة عادلة لاتهامه بارتكاب عدد من الجرائم.
24 - متابعة