javascript
النمسا تعتقل 13 شخصاً دعوا للجهاد في سوريا
حفتر يحدد ثلاثة أشهر لطرد الإسلاميين من طرابلس
64 قتيلاً في تفجيرات أمام مسجد كانو شمال نيجيريا
مديرية أمن القاهرة لـ24: الهدوء يغلب على العاصمة
المرزوقي يطعن على نتائج الدور الأول للانتخابات الرئاسية
فرنسا ستعترف بالدولة الفلسطينية إذا فشلت محادثات السلام
حزب اليسار الألماني يطالب الحكومة بمزيد من المساعدات للنازحين في العراق
المجلس الدستوري اللبناني يرد الطعن بالتمديد للمجلس النيابي
داعش يجلد شاباً بتهمة "معاكسة" امرأة في سوريا
مصر: العبوات الناسفة والقنابل أسلحة الإخوان في "معركة الهوية"
واشنطن: 15 ضربة جوية استهدفت داعش منذ الأربعاء
كاميرون يهدد بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
مسلحو الحوثي يتجمعون عند المدخل الشرقي لمحافظة تعز اليمنية
نشطاء فلسطينيون يغلقون طريقاً استيطانياً يؤدي إلى القدس
بالصور: أربعون ألف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
مصر: متظاهرو "معركة الهوية" يرفعون أعلام "داعش" في تظاهرات بالمطرية
مصر: القبض على 145 إخوانياً وإبطال مفعول 8 عبوات ناسفة
مصر: الإخوان يدفعون بـ"الأطفال" في مقدمة مظاهراتهم
الداخلية المصرية تكشف لـ24 نتائج جهودها في تظاهرات اليوم
مصر: بدء مسيرات الإخوان والجبهة السلفية تحت شعار "معركة الهوية"
البابا فرنسيس يصل إلى أنقرة
مصر: 27 هتافاً طائفياً لمتظاهري الإخوان والسلفية
مصر: متظاهرو الإخوان والجبهة السلفية يستهدفون "الأقباط"
مسلحون يغتالون ضابطاً كبيراً في الجيش الليبي
كوريا الشمالية تتهم الولايات المتحدة بـ"التمييز العنصري"
سوريا تطالب أمريكا بتوجيه اللوم إلى "داعش" وتنفي استهداف المدنيين
السبسي: النهضة دعمت المرزوقي في الانتخابات الرئاسية
توقيف سبعة أشخاص في نيويورك على خلفية أحداث فرغسون
أميرة كوريا الشمالية تقترب من دائرة السلطة
الجمعة 28 نوفمبر 2014
أخبار
الوطن المصرية تنشر تفاصيل آخر حوار بين السيسي ومرسي
السيسي: "حاول تمشي بكرامتك".. مرسي: "أمريكا مش هتسيبكم"
مرسي والسيسي (أرشيف)
السبت 6 يوليو 2013 / 09:46
24 - متابعة
نشرت صحيفة "الوطن" المصرية ما قالت إنه تفاصيل آخر حوار جرى بين الرئيس المصري المعزول محمد مرسي ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، وذلك قبل ساعات من إعلان بيان الجيش بعزل مرسي.

وقالت "الوطن" إن الحوار الذي نشرته بالعامية المصرية مستقى من تسجيل فيديو تمكن مراسلها من الاطلاع عليه "بالصدفة"، مؤكدة أنها حصلت على إذن "جهة سيادية" لنشر مقطع من تفاصيل الحوار الذي يهدد فيه الرئيس المعزول وزير الدفاع بأمريكا تارة، وتارة أخرى بإجراءات انتقامية من أنصاره في جماعة الإخوان المسلمين. 

وفي حال كان هذا الحوار صحيحاً فإنه يعكس اللحظات الأخيرة التي سبقت عزل مرسي، بقدر ما يكس رهانات كلّ من الطرفين (مرسي والسيسي) حيث يبدو الرئيس المعزول واثقاً من أوراق خارجية بحوزته، في حين يقول السيسي إنه يعتمد في هذه الخطوة على إرادة الشعب المصري، وهو ما جاء بيانه بعد ذلك ليعبر عنه. 

فيما يلي نص الحوار كما نشرته الوطن.

مرسى: الجيش موقفه إيه من اللى بيحصل، هيفضل كدا يتفرج، مش المفروض يحمى الشرعية؟

السيسى: شرعية إيه؟ الجيش كله مع إرادة الشعب، وأغلبية الشعب حسب تقارير موثقة مش عايزينك.

مرسى: أنا أنصارى كتير ومش هيسكتوا.

السيسى: الجيش مش هيسمح لأى حد يخرّب البلد مهما حدث.

مرسى: طيب لو أنا مش عايز أمشى.

السيسى: الموضوع منتهى ومعدش بمزاجك، وبعدين حاول تمشى بكرامتك، وتطالب من تقول إنهم أنصارك بالرجوع لمنازلهم، حقناً للدماء بدلاً من أن تهدد الشعب بهم.

مرسى: بس كدا يبقى انقلاب عسكرى وأمريكا مش هتسيبكم.

السيسى: إحنا يهمنا الشعب مش أمريكا، وطالما أنت بتتكلم كدا أنا هكلمك على المكشوف.. إحنا معانا أدلة تدينك وتدين العديد من قيادات الحكومة بالعمل على الإضرار بالأمن القومى المصرى والقضاء هيقول كلمته فيها، وهتتحاكموا قدام الشعب كله.

مرسى: طيب ممكن تسمحولى أعمل شوية اتصالات وبعد كدا أقرر هعمل إيه.

السيسى: مش مسموح لك، بس ممكن نخليك تطمئن على أهلك فقط.

مرسى: هو أنا محبوس ولا إيه؟

السيسى: أنت تحت الإقامة الجبرية من دلوقتى.

مرسى: متفتكرش إن الإخوان هيسكتوا لو أنا سِبت الحكم.. هيولّعوا الدنيا.

السيسى: خليهم بس يعملوا حاجة وهتشوف رد فعل الجيش.. اللى عايز يعيش فيهم باحترام أهلاً وسهلاً.. غير كدا مش هنسيبهم.. وإحنا مش هنُقصى حد، والإخوان من الشعب المصرى ومتحاولش تخليهم وقود فى حربكم القذرة.. لو بتحبهم بجد تنحى عن الحكم وخليهم يروّحوا بيوتهم.

مرسى: عموما أنا مش همشى والناس برة مصر كلها معايا وأنصارى مش هيمشوا.

السيسى: عموماً أنا نصحتك.

مرسى: طيب خد بالك أنا اللى عينتك وزير وممكن أشيلك.

السيسى: أنا مسكت وزير دفاع برغبة الجيش كله ومش بمزاجك وأنت عارف كدا كويس.. وبعدين أنت متقدرش تشيلنى أنت خلاص لم يعد لك أى شرعية.

مرسى: طيب لو وافقت أن أتنحى.. ممكن تسيبونى أسافر برة وتوعدنى أنكم مش هتسجوننى.

السيسى: مقدرش أوعدك بأى حاجة، العدالة هى اللى هتقول كلمتها.

مرسى: طيب طالما كدا بقى أنا هعملها حرب ونشوف مين اللى هينتصر فى الآخر.

السيسى: الشعب طبعاً اللى هينتصر.

وانتهى الحوار عند هذه الجملة بقول السيسى: «أنت من دلوقتى محبوس».

وبعد هذا الحوار بساعات قليلة طلب السيسى من قوات الجيش والحرس الجمهورى أن يجرى نقل "مرسي" من دار الحرس الجمهوري إلى إحدى إدارات الجيش شديدة التأمين، وطلب عدم التعرض له بأي أذى، لحين تقديمه لمحاكمة عادلة لاتهامه بارتكاب عدد من الجرائم.
أرسل تعليقك
1 تعليق
1 - بحبكم_يامصر
الامارات_بتحب_مصر
06/07/2013 07:37 م
واخيرا_عودة_ابناء_النيل_للطريق _الصحيح الي الجحيم يا خونة مصر . كنت عارف ان شعب مصر الأحرار مش حيسكت .. بلا أخون متاسلمين بلا مرسي بلا امريكا .. جهنم وباس المصير
الاسم*
 
البريد الإلكتروني
 
عنوان التعليق
 
نص التعليق*
نص التعليق (100 كلمة كحد أقصى)
 
كود التحقق*
من فضلك أدخل الكود الموجود أمامك فى الصورة
 
تغيير الصورة