javascript
داعش يقتل خمسة جنود مصريين شمال سيناء
30 من كبار المسؤولين يؤدون القسم للعمل بهيئة موظفي البيت الأبيض
الحريري: لبنان بخير.. والتهديد الإرهابي موجود دائماً
الحكومة السودانية توقع اتفاق سلام مع "الثورة الجديدة" غداً بالدوحة
القوات العراقية تبدأ معركة تحرير الجانب الأيمن من الموصل
الجيش اليمني يحرر مناطق جديدة على مشارف المخا
مصر تسمح لخبراء إيطاليين باسترجاع بيانات كاميرات المراقبة بقضية ريجيني
منظمة التحرير تطالب بتدخل دولي لوقف خطط استيطانية جديدة
البيت الأبيض: الإعلام يحاول نزع الشرعية عن ترامب
بدء محاكمة صيادين مصريين لانتهاكهم المياه الإقليمية بتونس 26 يناير
مصر: تمديد مشاركة القوات المسلحة بعاصفة الحزم في اليمن
نتانياهو يعرب عن تقديره لاستعداد ترامب لمحاربة "الإرهاب الإسلامي"
علوش: النظام السوري وإيران يعرقلان انتقال روسيا لدور حيادي
مقتل 41 مسلحاً في عمليات لمكافحة الإرهاب في أفغانستان
المبعوث الأممي لسوريا: مهتمون بإنجاح محادثات أستانة
مقتل اثنين من القاعدة بضربة جوية في اليمن
السعودية: بعض الدول المنتجة خفضت إنتاجها بأكثر مما تعهدت به
الشرطة التركية تعتقل مشتبهاً به في هجمات صاروخية بإسطنبول
بالصور: حادث مروري بالشارقة يسبب ازدحاماً غير مسبوق
الأردن: ارتفاع حصيلة تفجير الركبان إلى 12 قتيلاً
بالفيديو: الجيش المصري يعرض فيلماً وثائقياً عن مسيرة "أبو غزالة"
الأردن: القوات المسحلة تُحبط محاولات تسلل عبر الحدود
الطب الشرعي يُفند رواية الشرطة الإسرائيلية عن مقتل يعقوب أبوالقيعان في أم الحيران
تيريزا ماي: لن أخشى أن أخبر ترامب إذا وجدت أمراً غير مقبول
داعش يفجر فندقاً غرب الموصل لمنع القوات من استخدامه
المبعوث الأممي إلى اليمن يصل صنعاء
مصدر روسي ينفي مباحثات لإقامة قاعدة في ليبيا
فرنسا تشهد انتخابات تمهيدية لاختيار مرشح اليسار للرئاسة
موسكو: قرار عودة السياحة لمصر خاص بـ"بوتين" ونتوقع تنفيذها خلال شهر
الإثنين 23 يناير 2017
اتجاهات تقارير
إفادات مثيرة لرقيب عراقي أسره داعش: كهرباء وتفاح مسموم ومسيحيون في توابيت
السبت 2 يناير 2016 / 20:15
يسعى تنظيم داعش الإرهابي إلى التسويق لنفسه بشتى الطرق، إلا ان الإفادات التي تظهر بين الفينة والفينة لهاربين من بطشه، أو فارات من أسره، تظهر فظائع التنظيم بشكل أكبر، وتسلط الضوء على تفاصيل عمل هذه المنظمة الشيطانية.

كان ثمن الهروب قاسياً حيث ذهب عناصر من التنظيم إلى منزل عم الرقيب العراقي وقاموا بقتله وزوجته وأطفاله
لا يفلح التحالف سوى في غارة أو اثنتين لكن في معظم الوقت فإن الاستراتيجية التي تقودها أمريكا لا تؤتي ثمارها
من هؤلاء رقيب سابق في الجيش العراقي، يدعى كرم سعد، من سكان الموصل، والذي سجنه التنظيم في يونيو(حزيران) 2014، بعد سؤاله عما إذا كان "لا يزال وفياً للعراق"، والذي تمكن من مشاركة قصته مع موقع "إندبندنت جورنال" الأمريكي، أمس الجمعة.

تعذيب
وفي هذا السياق، يؤكد سعد أنه تلقى أعتى التدريبات بواسطة القوات الأمريكية التي كانت في العراق، لذا كان مجهزاً لـ "تحمل الظروف شديدة الصعوبة"، مشيراً إلى أن التنظيم استعمل أسلاكاً كهربائية على ظهره، بعد وضع كيس ملئ بالماء حول رقبته، في محاولة للحصول على معلومات منه.

وأضاف الرقيب العراقي: "كل ما يسمحون لك بأكله يومياً هو قطعة خبز وتفاحة، لكنك تتجنب أكل هذه الأخيرة خوفاً من أن تكون مسومة".

وأوضح سعد كيف يتعامل هؤلاء الإرهابيون مع المسيحيين، قائلاً: "لقد كانوا يعذبونهم بطرق فظيعة، والكثير منهم ماتوا في الأسر"، متابعاً: "كانوا يضعونهم فيما يشبه التوابيت، ويضرمون النار فيها".

الهروب الكبير
وأشار الرقيب إلى أنه لم يقضِ سوى ثلاث ليالٍ في السجن، كان باله مركزاً حينها على عدد الحراس، وأي مؤشرات على ضعف التغطية الأمنية للتنظيم في السجن، مضيفاً: "كان في الحمام نافذة، يمكن عبرها الوصول إلى السطح"، لافتاً إلى أن الأسطح في العراق مستوية تماماً، ما يسمح بالقفز من سطح إلى آخر.

ونظراً لأن عناصر التنظيم كثيراً ما كانوا يتركون السجن، ويتنقلون في سياراتهم بحثاً عن المزيد من السجناء، لم يكن يتبقِ سوى حارس واحد أو اثنين في السجن، وهو الأمر الذي أحسن سعد استغلاله، بقوله: "سرقت ملعقة وقمت بتحويلها إلى سكين، بنية قتل أحد الحراس، بعد أن طلبت منه أخذي إلى الحمام، إلا أنني لاحظة وجود حارس آخر خلفنا، يحمل مسدساً، لذا استغنيت عن فكرة القتل، إلا أنني تمكنت من ضرب مقاتل داعش الذي كان بصحبتي، ثم وصلت إلى السطح وهربت".

إلا أن ثمن الهروب كان قاسياً، حيث ذهب عناصر من التنظيم إلى منزل عم سعد، وقاموا بقتله وزوجته وأطفاله.

جنود في صورة آلهة
ويروي الرقيب العراقي كيفية تحرير العديد من المناطق التي كان فيها مستعبدون جنسياً من قبل داعش، معتبراً أنها "اللحظة الأكثر عاطفية في حياتي كجندي، ويؤلمني كيف يقبل الأسرى الذي نحررهم أرجلنا، شكراً لنا، وكأننا آلهة، ولسنا جنودا!".

وانتقد الرقيب العراقي السابق سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في التعامل مع التنظيم الإرهابي، مشيراً إلى أن الضربات الجوية ضد داعش ليست كافية، وأن التحالف لا يفلح سوى في غارة أو اثنتين، لكن في معظم الوقت، فإن الاستراتيجية التي تقودها أمريكا لا تؤتي ثمارها البتة.

وفي الختام، يشير تقرير "إندبندنت جورنال" إلى أن سعد لا يزال رقيباً في الجيش العراقي، يحارب مقاتلي داعش الإرهابيين على الجبهة.
24 - إعداد. ميسون خالد