javascript
مصر تطالب المبعوث الأممي لليمن بسرعة التدخل للإفراج عن مواطنيها المحتجزين في صنعاء
الرئيسة الكورية الجنوبية: لن أستقيل على الفور إذا صوت البرلمان لصالح اتهامي بالتقصير
أوباما يشيد بالتقدم الذي حققته إدارته ضد الإرهاب والحفاظ على الأمن القومي
مصدر حكومي لـ24: لا جديد في العلاقات غير الودية بين الأردن وحماس
العراق: داعش يفجر أضرحة ومآذن تعود إلى العصر العباسي
فتح تُحذر من انفجار وشيك بعد تزايد الانتهاكات ضد الأقصى
منظمة التحرير الفلسطينية تنتقد قانوناً إسرائيلياً لـ"شرعنة" الاستيطان
يلدريم: أردوغان لا يقترح مشاريع القوانين في "النظام الرئاسي"
استطلاع: فيون سيهزم لوبان في الانتخابات الفرنسية
ميركل: الوضع في حلب "عار" على المجتمع الدولي
وزير الخارجية الفرنسي يحذر من احتمال تقسيم سوريا
لافروف: واشنطن تماطل في مناقشة انسحاب المقاتلين من حلب
الكرملين ينتقد الغرب لرد فعله "المتواضع" إزاء قصف مستشفى في سوريا
مصر: مقتل 8 إرهابيين وتفجير مخزن للعبوات الناسفة بشمال سيناء
مصر: كنا نفضل استمرار التشاور حول مشروع حلب لضمان توافق مجلس الأمن
وزراء خارجية الناتو يلتقون اليوم في بروكسل
فرنسا: برنار كازنوف رئيساً للحكومة خلفاً لمانويل فالس
المعارضة السورية: انشقاق عدد من أمراء تنظيم داعش ووصولهم إلى إدلب
مسؤول: رئيسة كوريا الجنوبية ستقبل نتيجة التصويت على مساءلتها
قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 10 فلسطينيين في الضفة
تركيا: مقتل عنصرين من حزب العمال الكردستاني جنوب شرقي البلاد
مصر: استئناف محاكمة مرشد الإخوان في "غرفة عمليات رابعة" اليوم
مسلحون من القاعدة يفجرون أنبوب تصدير الغاز جنوب اليمن
صحيفة: البنتاغون أخفى دراسة رصدت إهداراً في الإنفاق بالمليارات
روحاني: لن نسمح لترامب بإلغاء الاتفاق النووي
الإعلام الصيني: ترامب مبتدئ وعديم خبرة وعاجز عن إطباق فمه
القمة الخليجية تنطلق اليوم في البحرين
عدن: ضبط خلية داعشية مرتبطة بالمخلوع والحوثي
اليمن: تدمير زوارق تحمل صواريخ إيرانية
الثلاثاء 6 ديسمبر 2016
اتجاهات تقارير
إفادات مثيرة لرقيب عراقي أسره داعش: كهرباء وتفاح مسموم ومسيحيون في توابيت
السبت 2 يناير 2016 / 20:15
24 - إعداد. ميسون خالد
يسعى تنظيم داعش الإرهابي إلى التسويق لنفسه بشتى الطرق، إلا ان الإفادات التي تظهر بين الفينة والفينة لهاربين من بطشه، أو فارات من أسره، تظهر فظائع التنظيم بشكل أكبر، وتسلط الضوء على تفاصيل عمل هذه المنظمة الشيطانية.

كان ثمن الهروب قاسياً حيث ذهب عناصر من التنظيم إلى منزل عم الرقيب العراقي وقاموا بقتله وزوجته وأطفاله
لا يفلح التحالف سوى في غارة أو اثنتين لكن في معظم الوقت فإن الاستراتيجية التي تقودها أمريكا لا تؤتي ثمارها
من هؤلاء رقيب سابق في الجيش العراقي، يدعى كرم سعد، من سكان الموصل، والذي سجنه التنظيم في يونيو(حزيران) 2014، بعد سؤاله عما إذا كان "لا يزال وفياً للعراق"، والذي تمكن من مشاركة قصته مع موقع "إندبندنت جورنال" الأمريكي، أمس الجمعة.

تعذيب
وفي هذا السياق، يؤكد سعد أنه تلقى أعتى التدريبات بواسطة القوات الأمريكية التي كانت في العراق، لذا كان مجهزاً لـ "تحمل الظروف شديدة الصعوبة"، مشيراً إلى أن التنظيم استعمل أسلاكاً كهربائية على ظهره، بعد وضع كيس ملئ بالماء حول رقبته، في محاولة للحصول على معلومات منه.

وأضاف الرقيب العراقي: "كل ما يسمحون لك بأكله يومياً هو قطعة خبز وتفاحة، لكنك تتجنب أكل هذه الأخيرة خوفاً من أن تكون مسومة".

وأوضح سعد كيف يتعامل هؤلاء الإرهابيون مع المسيحيين، قائلاً: "لقد كانوا يعذبونهم بطرق فظيعة، والكثير منهم ماتوا في الأسر"، متابعاً: "كانوا يضعونهم فيما يشبه التوابيت، ويضرمون النار فيها".

الهروب الكبير
وأشار الرقيب إلى أنه لم يقضِ سوى ثلاث ليالٍ في السجن، كان باله مركزاً حينها على عدد الحراس، وأي مؤشرات على ضعف التغطية الأمنية للتنظيم في السجن، مضيفاً: "كان في الحمام نافذة، يمكن عبرها الوصول إلى السطح"، لافتاً إلى أن الأسطح في العراق مستوية تماماً، ما يسمح بالقفز من سطح إلى آخر.

ونظراً لأن عناصر التنظيم كثيراً ما كانوا يتركون السجن، ويتنقلون في سياراتهم بحثاً عن المزيد من السجناء، لم يكن يتبقِ سوى حارس واحد أو اثنين في السجن، وهو الأمر الذي أحسن سعد استغلاله، بقوله: "سرقت ملعقة وقمت بتحويلها إلى سكين، بنية قتل أحد الحراس، بعد أن طلبت منه أخذي إلى الحمام، إلا أنني لاحظة وجود حارس آخر خلفنا، يحمل مسدساً، لذا استغنيت عن فكرة القتل، إلا أنني تمكنت من ضرب مقاتل داعش الذي كان بصحبتي، ثم وصلت إلى السطح وهربت".

إلا أن ثمن الهروب كان قاسياً، حيث ذهب عناصر من التنظيم إلى منزل عم سعد، وقاموا بقتله وزوجته وأطفاله.

جنود في صورة آلهة
ويروي الرقيب العراقي كيفية تحرير العديد من المناطق التي كان فيها مستعبدون جنسياً من قبل داعش، معتبراً أنها "اللحظة الأكثر عاطفية في حياتي كجندي، ويؤلمني كيف يقبل الأسرى الذي نحررهم أرجلنا، شكراً لنا، وكأننا آلهة، ولسنا جنودا!".

وانتقد الرقيب العراقي السابق سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في التعامل مع التنظيم الإرهابي، مشيراً إلى أن الضربات الجوية ضد داعش ليست كافية، وأن التحالف لا يفلح سوى في غارة أو اثنتين، لكن في معظم الوقت، فإن الاستراتيجية التي تقودها أمريكا لا تؤتي ثمارها البتة.

وفي الختام، يشير تقرير "إندبندنت جورنال" إلى أن سعد لا يزال رقيباً في الجيش العراقي، يحارب مقاتلي داعش الإرهابيين على الجبهة.