javascript
مقتل قيادي حوثي ومرافقيه في غارة للتحالف بصعدة
الرئيس النيجيري: زعيم بوكو حرام مصاب
ليبيا: مقتل 18 من القوات الحكومية في سرت
رئيسا وزراء تركيا واليونان يبحثان وضع جزيرة كريت
مستشار النمسا: تركيا لا يمكنها الانضمام للاتحاد الأوروبي
نيجيريا مستعدة للتفاوض تحرير "فتيات شيبوك" عبر وسيط
بالفيديو: وصول الدفعة الثانية والأخيرة من أهالي داريا إلى محافظة إدلب
كوريا الشمالية: سنبيد القوات الأمريكية ونحولها إلى رماد
اليمن: قوات الجيش والمقاومة تحرر مواقع شرق صنعاء
القوات الحكومة الليبية تعلن بدء "المرحلة الأخيرة" من معركة سرت
مصادر لـ24: منع مهرجان إخوان الأردن لوقف تلاعبهم بإرادة الناخبين
بغداد تطالب السعودية بتغيير سفيرها.. والسبهان يرد: لن نتخلى عن العراق
المعارضة السورية تسيطر على 5 قرى في جرابلس
مسؤول عراقي: مقتل 800 من داعش في عملية تحرير جزيرة الخالدية
نائب ميركل: الاتحاد المسيحي يقلل من شأن التحدي القائم في سياسة اللجوء
اليمن: مقتل قيادي في المقاومة بانفجار لغم بأبين
مقتل 20 مدنياً على الأقل في قصف تركي على شمال سوريا
القوات الليبية ترصد مقر مفتي داعش "الكرامي" في سرت
مسؤول تركي: طرد أكثر من نصف جنرالات الجيش أو إقالتهم
هجوم بسكين يُشتبه بأنه "إرهابي" على كنيسة في إندونيسيا
الانقلابيون يخترقون المنظمات الإنسانية الدولية لتزوير الحقائق
السعودية: لن نسمح بأي شعارات سياسية في الحج
داعش يجهز ذئابه المنفردة لـ"غزوة سم الفئران"
سوريا: قوات النظام تقصف حمص "بمواد حارقة"
شرطة بنغلادش تقتل العقل المدبر لهجوم مقهى داكا
العثور على جثة امرأة مقربة من البغدادي في نهر دجلة بالموصل
سوريا: مقتل قائد كلية المدفعية خلال معارك في حلب
مقتل 8 جنود في هجوم على دورية عسكرية في باراغواي
مسؤول تركي: هجوم صاروخي على مطار ديار بكر
الأحد 28 أغسطس 2016
اتجاهات تقارير
تمكن من الهرب بعد 3 ليالٍ
إفادات مثيرة لرقيب عراقي أسره داعش: كهرباء وتفاح مسموم ومسيحيون في توابيت
السبت 2 يناير 2016 / 20:15
24 - إعداد. ميسون خالد
يسعى تنظيم داعش الإرهابي إلى التسويق لنفسه بشتى الطرق، إلا ان الإفادات التي تظهر بين الفينة والفينة لهاربين من بطشه، أو فارات من أسره، تظهر فظائع التنظيم بشكل أكبر، وتسلط الضوء على تفاصيل عمل هذه المنظمة الشيطانية.

كان ثمن الهروب قاسياً حيث ذهب عناصر من التنظيم إلى منزل عم الرقيب العراقي وقاموا بقتله وزوجته وأطفاله
لا يفلح التحالف سوى في غارة أو اثنتين لكن في معظم الوقت فإن الاستراتيجية التي تقودها أمريكا لا تؤتي ثمارها
من هؤلاء رقيب سابق في الجيش العراقي، يدعى كرم سعد، من سكان الموصل، والذي سجنه التنظيم في يونيو(حزيران) 2014، بعد سؤاله عما إذا كان "لا يزال وفياً للعراق"، والذي تمكن من مشاركة قصته مع موقع "إندبندنت جورنال" الأمريكي، أمس الجمعة.

تعذيب
وفي هذا السياق، يؤكد سعد أنه تلقى أعتى التدريبات بواسطة القوات الأمريكية التي كانت في العراق، لذا كان مجهزاً لـ "تحمل الظروف شديدة الصعوبة"، مشيراً إلى أن التنظيم استعمل أسلاكاً كهربائية على ظهره، بعد وضع كيس ملئ بالماء حول رقبته، في محاولة للحصول على معلومات منه.

وأضاف الرقيب العراقي: "كل ما يسمحون لك بأكله يومياً هو قطعة خبز وتفاحة، لكنك تتجنب أكل هذه الأخيرة خوفاً من أن تكون مسومة".

وأوضح سعد كيف يتعامل هؤلاء الإرهابيون مع المسيحيين، قائلاً: "لقد كانوا يعذبونهم بطرق فظيعة، والكثير منهم ماتوا في الأسر"، متابعاً: "كانوا يضعونهم فيما يشبه التوابيت، ويضرمون النار فيها".

الهروب الكبير
وأشار الرقيب إلى أنه لم يقضِ سوى ثلاث ليالٍ في السجن، كان باله مركزاً حينها على عدد الحراس، وأي مؤشرات على ضعف التغطية الأمنية للتنظيم في السجن، مضيفاً: "كان في الحمام نافذة، يمكن عبرها الوصول إلى السطح"، لافتاً إلى أن الأسطح في العراق مستوية تماماً، ما يسمح بالقفز من سطح إلى آخر.

ونظراً لأن عناصر التنظيم كثيراً ما كانوا يتركون السجن، ويتنقلون في سياراتهم بحثاً عن المزيد من السجناء، لم يكن يتبقِ سوى حارس واحد أو اثنين في السجن، وهو الأمر الذي أحسن سعد استغلاله، بقوله: "سرقت ملعقة وقمت بتحويلها إلى سكين، بنية قتل أحد الحراس، بعد أن طلبت منه أخذي إلى الحمام، إلا أنني لاحظة وجود حارس آخر خلفنا، يحمل مسدساً، لذا استغنيت عن فكرة القتل، إلا أنني تمكنت من ضرب مقاتل داعش الذي كان بصحبتي، ثم وصلت إلى السطح وهربت".

إلا أن ثمن الهروب كان قاسياً، حيث ذهب عناصر من التنظيم إلى منزل عم سعد، وقاموا بقتله وزوجته وأطفاله.

جنود في صورة آلهة
ويروي الرقيب العراقي كيفية تحرير العديد من المناطق التي كان فيها مستعبدون جنسياً من قبل داعش، معتبراً أنها "اللحظة الأكثر عاطفية في حياتي كجندي، ويؤلمني كيف يقبل الأسرى الذي نحررهم أرجلنا، شكراً لنا، وكأننا آلهة، ولسنا جنودا!".

وانتقد الرقيب العراقي السابق سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في التعامل مع التنظيم الإرهابي، مشيراً إلى أن الضربات الجوية ضد داعش ليست كافية، وأن التحالف لا يفلح سوى في غارة أو اثنتين، لكن في معظم الوقت، فإن الاستراتيجية التي تقودها أمريكا لا تؤتي ثمارها البتة.

وفي الختام، يشير تقرير "إندبندنت جورنال" إلى أن سعد لا يزال رقيباً في الجيش العراقي، يحارب مقاتلي داعش الإرهابيين على الجبهة.