الإثنين 21 مايو 2018

الشيخة فاطمة: الإمارات حققت التوازن بين الجنسين في المجالات كافة

أكدت رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، الشيخة فاطمة بنت مبارك، أن الإمارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حققت التوازن بين الجنسين في المجالات كافة انطلاقاً من إيمان القيادة الحكيمة بأن ابنة الإمارات شريكة للرجل في مسيرة البناء والتنمية.

وقالت الشيخة فاطمة بنت مبارك، في كلمة بمناسبة استضافة العاصمة أبوظبي قمة "المرأة والسلام والأمن- التوازن بين الجنسين في مجال الأمن التي ينظمها مركز تريندز بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام" بعد غد الإثنين، إن "دولة الإمارات العربية المتحدة أدركت منذ تأسيسها الدور المهم للمرأة في مختلف المجالات ووفرت السبل كافة لتمكينها فكانت المحصلة نخبة من الكوادر النسائية المتميزة".

طاقات المرأة
وثمنت محاور القمة التي ينظمها الاتحاد النسائي العام ومركز تريندز للبحوث والاستشارات بالتعاون مع منظمة المرأة والأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، مؤكدة أن "أهميتها تأتي كونها تستعرض سبل إطلاق طاقات المرأة بصفتها شريكاً مهماً في بناء المجتمعات للمساهمة في الحد من الصراعات والأزمات في مناطق الحروب".

وأضافت أن "الحدث مناسبة لإبراز تجربة الإمارات في تطوير مفهوم القيادة والتمكين للمرأة واستعراض نماذج لنجاحات المواطنات في شتى المجالات وإبراز دور الإمارات في تعزيز دور المرأة في الحياة العامة".

أدوار مهمة
وأكدت "أم الإمارات"، دعمها الكامل لجهود التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلام في العالم، لافتة إلى أن "استراتيجيات تمكين المراة في الإمارات تعتمد على أن الرجال والنساء على السواء لهم أدوار مهمة في مجالات النشاط الإنساني كافة"، مؤكدة أن "قيادة الإمارات تعمل من أجل الاستفادة الكاملة من طاقات كل رجل وامرأة بما يعود بالفائدة على المجتمع".

وتنطلق أعمال القمة برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك وتتناول موضوع التوازن بين الجنسين ودوره في تحقيق السلم والأمن ورفاهية المجتمعات وتفعيل قدرات المرأة القيادية للمساهمة في تحقيق استدامة السلم والأمن في المحيط الاجتماعي.
T+ T T-