الجمعة 20 أبريل 2018

أبوظبي: تطوير جهاز للكشف عن جرثومة الإشريكية القولونية في 20 دقيقة

نجح فريق من جامعة نيويورك أبوظبي، بتطوير جهاز للكشف عن جرثومة الإشريكية القولونية في غضون 20 دقيقة، وحصد الفريق المشارك في مسابقة (iGEM) العالمية للهندسة الوراثية الميدالية الذهبية الأولى للجامعة، ضمن منافسات مسابقة "جاينت جامبوري" (Giant Jamboree) المُقامة في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب بيان صحفي للجامعة، حصد الفائزون الجائزة عن المشروع الاستثنائي الذي طرحه الفريق والمسمى "إيكولامب" (E.coLAMP).
وتضم "جاينت جامبوري"، والتي تعد مسابقة متخصصة في مجال البيولوجيا التركيبية، كوكبة من الطلاب والباحثين الأكاديميين من 310 فريقاً من مختلف أنحاء العالم.

ويتميز "إيكولامب" بكونه جهازاً محمولاً منخفض التكلفة قادر على تضخيم العلامة الوراثية الخاصة بجرثومة الإشريكية القولونية (E.coli)، وذلك في غضون 20 دقيقة باستخدام تقنية تسمى "تقنية التضخيم الثابتة حرارياً المتواسطة بالحلقة" (LAMP).

وقد عمل فريق جامعة نيويورك أبوظبي على تصميم وطباعة صندوق باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد يحتوي على المكونات الكهربائية وشريحة السيلكون اللازمة للتفاعل البيولوجي.

ويتيح الجهاز للمستخدمين النهائيين تجربة استعمال بسيطة وسلسة، إذ يجري مسح عينة الطعام وإضافتها إلى محلول، ومن ثم نقل المحلول وإضافته إلى شريحة السيليكون. وبعدها، يمكن وضع الشريحة على قاعدة التسخين ضمن الجهاز، بما يتيح متابعة التفاعل بكل سهولة بعد 20 دقيقة.

 كما نجح الفريق في تقديم دراسة لإثبات صحة المفهوم، والتي نتج عنها التمكن من تخفيض تكلفة إجراء التفاعلات لتصل إلى 4 دولار أمريكي فقط لكل تفاعل. وبالنتيجة، فقد نجح فريق جامعة نيويورك أبوظبي بتقديم حل منخفض التكلفة لمشكلة التلوث الغذائي المنتشرة في كثير من بقاع العالم.

وخلال جهوده لتطوير جهاز "ايكولاب"، عمل الفريق على تطبيق دورة تصميم وبناء واختبار وفق منهج شامل، إلى جانب دمج هذه الجهود مع التغذية الراجعة التي قدمها المستخدمون المحتملون وتطبيقها ضمن تصميم الجهاز بغرض الوصول به إلى تلبية احتياجات العملاء بصورة أكبر. وانطلاقاً من حرصهم الراسخ على الالتزام بمفهوم الخدمة الاجتماعية، فقد عمل فريق جامعة نيويورك أبوظبي على إقامة عدة برامج تعليمية وتفاعلية مكثفة دُعي خلالها 20 طالباً من المرحلة الثانوية لحضور أولى ورشات العمل السنوية المتخصصة في مجال البيولوجيا التركيبية ضمن جامعة نيويورك أبوظبي.

وإلى جانب ذلك، فقد تم إطلاق برنامج خارجي في أندونيسيا استهدف طلاب المدارس الابتدائية حول الأمن الغذائي والممارسات الصحية.

هذا وضم فريق جامعة نيويورك أبوظبي 12 طالباً من اختصاصات البيولوجيا والهندسة بقيادة كل من أدريان تشانج وخايرونيسا سيميستا من طلاب الدراسات العليا، وبإشراف كل من د.كوروش صالحي اشتياني، ود. يونج آك سونج، ود. مازن مجذوب، وإبراهيم شهادي، وآشلي ايزاك، ومنى كلموني، من أعضاء الهيئة التدريسية.

ولكونه الفريق الوحيد المشارك من دولة الإمارات العربية المتحدة في المسابقة، يأمل الفريق في نشر تجربته الاستثنائية ومشاركتها مع مختلف المؤسسات والمعاهد في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بغرض مساعدتهم في تشكيل فرقهم الخاصة للمشاركة في مسابقة (iGEM) ومن خلال هذه الجهود، يطمح فريق العمل لرفع سوية الوعي بقيمة وأهمية الدراسات متعددة التخصصات في تطوير المشاريع الناجحة.
T+ T T-