السبت 22 سبتمبر 2018

تمرّد غزّة تدعو لسحب الثقة من حماس

دشّن نشطاء فلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات "حملة تمرّد" لسحب الثقة من الحكومة المقالة التي تسيطر عليها حركة حماس.

وأطلقت الحملة صفحة على فيس بوك حملت شعار "حملة تمرّد: اقترب فجر الحرية"، دعت فيها جميع الطيف السياسي الفلسطيني للتوحد وتكرار تجربة مصر في إسقاط نظام الإخوان المسلمين.

وشددت "تمرّد غزّة" على أن تجربة مصر وتكرارها في غزة وغيرها من الدول التي ترضخ لسيطرة الإخوان، لا يعد "هجوماً على نهج الإسلام بل انتصاراً للإسلام ممن شوهوه واستخدموه قناعاً للسيطرة على الحكم".

كما أوردت الصحفة صوراً تطالب بوجود شخصية جامعة مثل قائد القوات المسلحة المصرية عبد الفتاح السيسي، الذي وضع مصلحة الوطن أولاً نصب عينه وحقق مطالب الشعب المنتفضة وعزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وأوردت الحملة سجلاً بما أسمته "جرائم حماس وانتهاكها لحقوق الإنسان والحريات الشخصية في القطاع، مؤسسة بذلك نظاماً بوليسياً يقمع كل من هو مختلف عن نهجها"، وسعيها للحفاظ على حالة الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني حرصاً على مكاسب آنية على حساب مصلحة الوطن والفلسطينين.
T+ T T-