الجمعة 16 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

الأردن يدين قانون "الدولة القومية" الإسرائيلي

وزيرة الدولة لشؤون الإعلام المتحدثة بإسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات (أرشيف)
وزيرة الدولة لشؤون الإعلام المتحدثة بإسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات (أرشيف)
أدان الأردن الخميس تبني الكنيست الإسرائيلي قانوناً ينص على أن إسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي"، مؤكداً أن ذلك يكرس "الفصل العنصري" ويبعد خيار السلام.

وأدانت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام المتحدثة باسم الحكومة، جمانة غنيمات، تبني الكنيست الإسرائيلي القانون معتبرةً أنه "يكرس الفصل العنصري في الأراضي المحتلة ويتعارض بشكل صارخ مع القانون الدولي والأعراف والمواثيق الدولية".

وأكدت في بيان رسمي أنه "يبعدنا عن خيار السلام العادل والشامل في المنطقة، وسيؤدي لمزيد من العنف والتطرف ويستهدف الوجود الحضاري والإنساني والتاريخي للشعب الفلسطيني في وطنه".

وحضت المجتمع الدولي على "تحمل مسؤولياته القانونية والسياسية والأخلاقية والتحرك العاجل للتصدي لهذا القانون وتبعاته".

وأكدت غنيمات أن "حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين، حق ثابت وغير قابل للتصرف وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وأقرّ البرلمان الإسرائيلي الخميس قانوناً ينص على أن إسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي" وأن "حق تقرير المصير فيها، حصري للشعب اليهودي فقط".

وحظي مشروع القانون بتأييد 62 صوتاً في مقابل 55، وينص على أن اللغة العبرية ستصبح اللغة الرسمية في إسرائيل بينما تُنزع هذه الصفة عن اللغة العربية، وتعتبر الدولة "تطوير الاستيطان اليهودي قيمةً قوميةً، وتعمل على تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته".

ويعني قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" يهودية الدولة.

ويقدّر عدد عرب إسرائيل بـ1.4 ألف نسمة يتحدرون من 160 ألف فلسطيني ظلوا في أراضيهم بعد قيام دولة الاحتلال الإسرائيلي في 1948، وتبلغ نسبتهم 17.5% من سكان الدولة، ويشكون من التمييز خاصةً في مجالي الوظائف والإسكان.

T+ T T-