الإثنين 17 ديسمبر 2018
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: وثيقة أممية تشترط "الانتقال السياسي" لإعمار سوريا

كشفت وثيقة أممية عن تطورات الوضع السياسي في سوريا خاصة فيما يتعلق بملف إعادة الإعمار، فيما كسرت زيارة وفد كنسي مصري إلى القدس الحظر على زيارة الأقباط.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الأربعاء، أكد مصدر حكومي أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص سارية منذ 2013، ولا يحق لتركيا أو غيرها الاعتراض عليها، بينما تترقب الدوائر السياسية العراقية زيارة رئيس حكومة إقليم كردستان إلى بغداد لاستكمال بحث الملفات الخلافية.

إعمار سوريا
ربطت وثيقة، أعدتها الأمم المتحدة وحصلت صحيفة "الشرق الأوسط" على نصها، مساهمة مؤسساتها في إعمار سوريا بـ"حصول انتقال سياسي جدي وشامل"، وأكدت الوثيقة وجوب التزام العاملين في الأمم المتحدة بـ"المساءلة"، وعدم التعاون في سوريا مع "متورطين في جرائم حرب".

وحضت الوثيقة، التي تقع في صفحتين وحددت معايير عمل المؤسسات الأممية تحت عنوان "معايير ومبادئ مساعدة الأمم المتحدة في سوريا"، على "التزام مبادئ الحياد وأسس حقوق الإنسان وإيصال المساعدات بطريقة منصفة وغير مسيسة".
 
وقالت الوثيقة إنه "يجب ألا تكون المساعدات موجهة لخدمة الأطراف التي يزعم ارتكابها جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية".

وتعليقاً على هذه الوثيقة، قالت مصادر دبلوماسية غربية للصحيفة، إن هذه الوثيقة صيغت في الأمم المتحدة في نيويورك، ورمت إلى "لجم مرونة" لدى مكاتب الأمم المتحدة في دمشق في التعاطي مع جهات وشخصيات سورية، إضافة إلى طرح الاستعداد للمساهمة في "التنمية وبناء مدارس ومستشفيات" باعتبارها بديلاً عن "الإعمار".

وفد كنسي مصري إلى القدس
كسرت زيارة وفد كنسي مصري إلى القدس المحتلة، الحظر المفروض على قدوم الأقباط إلى المدينة المقدسة، بل أعلنت الاستجابة لنداء الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ"زيارة السجين"، وتوقعت مصادر كنسية بحسب صحيفة "الحياة"، قدوم آلاف الأقباط المصريين إلى القدس خلال احتفالات عيد القيامة المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى زيارة وفد من الكنيسة الكاثوليكية المصرية برئاسة الأب إبراهيم فلتس إلى القدس، وهي الزيارة التي جاءت لتفتح المجال واسعاً لكسر هذا الحظر، لاسيما وأن الوفد أكد خلال لقائه مساء الإثنين، الرئيس محمود عباس: "جئنا لنزور السجين، وليس السجان".

ونبهت الصحيفة إلى تصريحات الأب فلتس الذي أكد صراحة أن "كل مصري يحمل شوقاً عظيماً لمثل هذه الزيارة، وها هو عيد القيامة قد اقترب، وسترون آلاف المصريين قادمين لزيارتكم، ونحن نتطلع إلى اليوم الذي يتمكن فيه كل مصري وكل عربي من زيارة هذه الأرض المقدسة من دون حواجز أو شروط".

الحدود البحرية
قال مصدر حكومي إن اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص سارية منذ عام 2013، ولا يحق لتركيا أو أي دولة أخرى الاعتراض عليها، موضحاً في تصريحات خاصة لصحيفة "الشروق" المصرية، إن تلك الاتفاقية هي التي مكنت مصر من البحث والاستكشاف عن الغاز في منطقة البحر المتوسط وتحقيق إنجاز العثور على حقل ظهر العملاق للغاز.
 
وأوضح المصدر في حديثه للصحيفة أن الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تمر بها مصر تدفعها إلى السعي للاستفادة من أي آفاق محتملة للثروات الطبيعية، خاصة فيما يتعلق بالطاقة التي تعاني مصر من عدم قدرتها على تلبية احتياجاتها المتزايدة.

كردستان العراق
يشكك إقليم كردستان بنوايا رئيس الحكومة حيدر العبادي ووعوده التي قطعها بإمكانية تسديد رواتب البيشمركة وموظفي الإقليم، وحلها عبر اللجان الفنية في محاولة منه لتوظيف هذا التأخير في الحصول على ولاية ثانية.

وقالت صحيفة "المدى" العراقية، أنه تزامناً مع هذا التصعيد السياسي، وصل وفد من ديوان الرقابة المالية الاتحادي إلى إقليم كردستان من أجل الإشراف على عمل اللجان الفنية وتسريع وتيرة عملها وحثها على رفع تقاريرها إلى الحكومة الاتحادية لغرض صرف رواتب الموظفين المتوقفة.

وأضافت أن نواباً كرداً يترقبون حصول زيارة جديدة لرئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني لاستكمال المفاوضات مع حكومة بغداد، من أجل حل كل المشاكل والخلافات بين أربيل وبغداد التي يتصدرها ملف إدارة الثروة النفطية.

وأشار الباحث السياسي كفاح محمود المقرب من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني في تصريح خاص للصحيفة، إلى أن هناك تذمراً كبيراً من قبل مواطني إقليم كردستان ضد شخص رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بسبب عدم إيفائه بوعوده لحل أزمة رواتب الموظفين المتوقفة طوال عدة أشهر".

وتوقع محمود أن "يؤدي أسلوب المماطلة المتخذ من قبل الحكومة الاتحادية تجاه إقليم كردستان إلى توظيفه واستغلاله في حصول العبادي على الولاية الثانية"، متسائلاً "لماذا تتعمد الحكومة تأخير حسم موضوع دفع الرواتب؟".
T+ T T-