الإثنين 19 نوفمبر 2018
موقع 24 الإخباري

جهد جديد في الكونغرس الأمريكي ضد قناة الجزيرة

استوديو الجزيرة في واشنطن.(أرشيف)
استوديو الجزيرة في واشنطن.(أرشيف)
أفاد موقع "فريبيكون" الأمريكي إن عملية تجسس تدعمها قطر على يهود أمريكيين تضع قناة الجزيرة القطرية في مرمى سهام الكونغرس، موضحاً أن مساع جديدة قد تضطر القناة القطرية إلى تسجيل نفسها كوكيل أجنبي.

وزارة العدل قادرة على إسكاتها تماماً كذراع للحرب الإعلامية لقطر
وقال الموقع في تقرير طويل إن عملية تجسس استمرت أشهراً مولتها "الجزيرة" استهدفت يهوداً أمريكيين ومجموعات مؤيدة لإسرائيل تحرك جهداً في الكونغرس لإرغام القناة على التسجيل كوكيل أجنبي بموجب القوانين الأمريكية.

وثائقي

وأوضح أن الجزيرة رعت أخيراً عملية تجسس على مجموعة من المسؤولين الأمريكيين والمنظمات المؤيدين لإسرائيل، في إطار ما تقول القناة إنه وثائقي يتعلق بالنفوذ اليهودي في الحكومة الأمريكية.

يهود وداعون لإسرائيل
ودفع هذا الجهد التجسسي النائب جوش غوثيمير إلى توزيع رسالة على زملائه يحضهم فيها على دعم مسعى لإرغام الجزيرة على التسجل كوكيل مدعوم من دولة أجنبية، وذلك بموجب قانون تسجيل العملاء الأجانب FARA. وقد حرك هذا الجهد مساعي الجزيرة لتسجيل أحاديث ليهود أمريكيين أو داعمين لإسرائيل في شكل سري.

تسجل سري
ففي سياق الوثائقي، تسلل شخص لصالح الجزيرة إلى تلك المنظمات وسجل أحاديث لناشطين مؤيدين لإسرائيل يناقشون جهوداً لمكافحة معاداة السامية ومقاطعة إسرائيل.

وقبل بث الجزيرة الوثائقي، أرسلت رسائل عدة إلى أشخاص سجلت أحاديثهم سراً تطلب منهم الرد على سلسلة من الإدعاءات تدعي الجزيرة أنها تؤكد أن اليهود الأمريكيين يعملون للتأثير على الحكومة الأمريكية وتعرقل الجهود العالمية لمقاطعة إسرائيل المعروفة باسم حركة المقاطعة والتصفية والعقوبات.

تجسس مموّل من الخارج
واعتبرت تحركات الجزيرة تتويجاً لعملية تجسس ممولة من الخارج على مواطنين أمريكيين على أرض أمريكية، وأثارت جهوداً في الكونغرس لإرغام القناة على التسجل تحت قانون تسجيل الوكيل الأجنبي.

وقالت مصادر إن شبكة "روسيا اليوم" أرغمت أخيراً على القيام بهذه الخطوة، في سياق جهد لمنع قنوات ممولة من حكومات من تقديم نفسها كمصادر إخبارية قانونية على رغم حصولها على أموال وتوجيهات حكومة أجنبية.

ذراع للحرب الإعلامية
وقال مسؤول مطلع على تصرفات قطر إن "مصير الجزيرة حسم عندما بعثت برسائل إلى منظمات أمريكية تؤكد أنها تدير عملية تجسس ضدها....أعتقد أن وزارة العدل قادرة على إسكاتها تماماً كذراع للحرب الإعلامية لقطر". وأضاف: "لدينا أدلة الآن على أن كياناً إعلامياً مملوكاً من دولة أجنبية يحاول التأثير على الرأي العام الأمريكي حيال إسرائيل واليهود. هذا نموذج مثالي لوجوب التسجل بموجب قانون FARA .
T+ T T-