الأربعاء 21 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

4 ملايين زائر من 249 جنسية لجامع الشيخ زايد الكبير في عام التسامح

استقبل جامع الشيخ زايد الكبير خلال النصف الأول من عام 2019 الحالي، أكثر من 4 ملايين و480 ألف ضيف من 249 جنسية، يمثلون قارات العالم من مختلف الفئات والأعمار، منهم 967,150 مصلياً.

وتصدرت قارة آسيا عدد الزائرين بأكثر من مليون شخص، ثم قارة أوروبا بأكثر من 623 ألف زائر، تليها أمريكا الشمالية بما يقارب 95 ألفاً، ثم قارة إفريقيا بأكثر من 53 ألفاً، تأتي بعدها قارة أمريكا الجنوبية بأكثر من 49 ألف زائر، ثم أستراليا بما يقارب 25 ألف زائر، تليها القارة القطبية الجنوبية التي بلغ عدد الوافدين منها 2178 زائراً.

وتعددت جنسيات ضيوف الجامع، حيث جاءت الهند على رأس قائمة الدول العشر الأكثر حضوراً بواقع 392,246 زائراً، ثم الصين بإجمالي 335,530 زائراً، جاءت بعدها روسيا بواقع 116,467 زائراً، ثم ألمانيا بإجمالي 102,285 زائراً، تليها فرنسا بواقع 74,606 زائرين، فالمملكة المتحدة بإجمالي 63,676 زائراً، فالولايات المتحدة الأمريكية بإجمالي 60,209 زائرين، ثم باكستان بواقع 57,185 زائراً، جاءت بعدها إيطاليا بواقع 44,787 زائراً، ثم الفلبين بإجمالي 43,229 زائراً.

وسجل شهر مارس (آذار) الماضي أعلى نسبة توافد، حيث بلغ إجمالي الزوار 511,227 زائراً، وتراوحت نسب ضيوف الجامع خلال النصف الأول من العام الجاري بين 82% من السياح، و18% من المقيمين.

الفئات العمرية
وحظي العنصر النسائي بالنصيب الأكبر في أعداد مرتادي الجامع بنسبة 53%، في حين شكلت الفئة العمرية من 46 عاماً وأعلى، غالبية زوار الجامع من مختلف البلدان، فقد بلغت نسبة الزوار من هذه الفئة 31%.

وبلغ عدد الصائمين الذين تناولوا وجبات الإفطار في الجامع خلال شهر رمضان الماضي أكثر من 890 ألف شخص، وأكثر من 33 ألف وجبة قدمها الجامع لعامة الناس بصورة أسبوعية خلال النصف الأول من عام التسامح 2019.

جولات ثقافية
ووفر المركز لزواره خلال النصف الأول من العام 1,726 جولة ثقافية، قدمها عدد من أخصائيي الجولات الثقافية المؤهلين، كما قدم المركز خدمة الدليل الإلكتروني، الذي يمنح الزوار فرصة الاستماع إلى تفاصيل عمارة الجامع وجمالياته، ويقدم بـ 11 لغة، وقد بلغ عدد مستخدميه 17,329 زائراً، وجذبت التفاصيل الهندسية البديعة والفريدة للجامع العديد من الجهات الإعلامية، المحلية والعالمية، إذ بلغ عدد طلبات التغطية الإعلامية أكثر من 76 طلباً، 

قيم زايد
يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ، وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول القيمة الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع، والتي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والمتأصلة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.
T+ T T-