الخميس 14 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

غزة: امتعاض شعبي من إحياء ابن قيادي في حماس عيد ميلاده باحتفال فاخر

تداول نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لحفل باذخ، احتفل فيه أبناء قادة حركة حماس في قطاع غزة، بعيد ميلاده، في ظل الظروف الاقتصادية والإنسانية الصعبة التي يعيشها القطاع.

وأقام محمد، نجل غازي حمد، القيادي في حركة حماس، ووكيل وزارة التنمية الاجتماعية لرعاية الأسر الأكثر فقراً في فلسطين، حفلاً باذخاً بمناسبة عيد ميلاده العشرين، ما أثار غضب وحنق المواطنين الذين يعيشون ظروفاً بالغة القسوة في غزة.

وعبر نشطاء فلسطينيون، عن غضبهم من البذخ والرفاهية التي يعيشها قادة حماس وأبناؤهم، فيما يعاني قطاع غزة تحت حكم الحركة حماس فقراً شديداً، وانهياراً اقتصادياً.

وحاول القيادي في حركة حماس، غازي حمد، تجاوز الغضب الذي خلفه فيديو عيد ميلاد ابنه، بتأكيد ن أصدقاء نجله هم الذين أقاموا الحفل، مشيراً إلى أنه لم يكن يعلم بتفاصيله.

وقال حمد: "أعتذر إلى جميع الأخوة على هذا الفيديو، أصدقاء ابني أقاموا حفل عيد ميلاد دون علمي، ودون معرفتي، وصوروا الحفل وروجوه، هذا الاحتفال لا يُرضيني ولا أقبل به".

وأضاف "أعتذر للجميع عن هذا الخطأ الجسيم، أنا أعيش حياة بسيطة، مثلي مثل جميع أبناء الوطن، وأُقدر لأبناء شعبي معاناتهم وظروفهم، وأعِدكم أن هذا الأمر لن يتكرر".

ويعاني قطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ 2007 من أوضاع اقتصادية وإنسانية سيئة، في الوقت يتهم فيه قادة الحركة بالثراء، والسيطرة على مشاريع تجارية ضخمة في القطاع، لتمويل أنشطة الحركة، وحتى لأغراض خاصة.
T+ T T-