الخميس 14 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

أسترالي يحصل على اعتراف بولادته في فلسطين

الأسترالي الفلسطيني المولد ابرهارد فرانك (تويتر)
الأسترالي الفلسطيني المولد ابرهارد فرانك (تويتر)
استطاع أسترالي وصل إلى الدولة الواقعة بالمحيط الهادئ مع أسرته خلال الحرب العالمية الثانية أن يحصل على اعتراف رسمي من السلطات بولادته في فلسطين أثناء الانتداب البريطاني.

ولد ابرهارد فرانك في يافا في 1940، لأسرة ألمانية تنتمي إلى رابطة المعبد، وهي طائفة بروتستانية كانت مرتبطة منذ القرن الـ19 بيافا وسارونا، اللتين كانتا تحت الحكم العثماني وأصبحتا تحت الانتداب البريطاني.

وبدأ فرانك الذي يحمل الجنسية الأسترالية منذ خمسينيات القرن الماضي، معركة قضائية ضد وزارة الخارجية الأسترالية بعدما لاحظ عند طلب تجديد جواز سفره، أن مكان ولادته "غير محدد".

وقال الرجل البالغ من العمر 79 عاماً: "بلدي الأصلي لم يكن مذكوراً بشكل صحيح. غير محدد ليس اسم بلدي. فلسطين هي بلدي الأصلي".

وصدر أول جواز سفر له في 1974 يشير إلى أنه ولد في يافا، بفلسطين، ولكن منذ 1998 لم تعد تحمل جوازات السفر الأسترالية بلد الأصل، وأدرجت هذه المعلومة في السجلات الرسمية.

ورفع فرانك المستاء من الأمر قضية أمام المحكمة الفيدرالية بعد محاولات حوار فاشلة مع وزارة الخارجية المعنية بإصدار جوازات السفر، وكذلك تدخل اللجنة الأسترالية لحقوق الإنسان للدفاع عن قضيته.

وانتهت القضية في أغسطس (آب) الماضي، باتفاق تقبل فيه الوزارة إدراج مكان ميلاد فرانك بفلسطين، تحت الحماية البريطانية في السجلات الرسمية.

وأنشئت شفرة محددة لمثل هذه الحالة في نظام إصدار جوازات السفر، وسيطبق على الذين ولدوا في فلسطين قبل 15 مايو(آيار) 1948، تاريخ انتهاء الحماية البريطانية على فلسطين، أي قبل يوم من إعلان دولة إسرائيل.

ولم يُرض الانتصار التاريخي فرانك، الذي يخطط للمضي قدماً في معركته القضائية ليذكر "فلسطين" فقط في السجلات الرسمية.

وقال:"أريد أن ألفت الانتباه بهذا العمل الصغير لمشاكل الفلسطينيين، الذين لهم الحق في حكم أنفسهم والاعتراف بهم مثل أي دولة أخرى".
T+ T T-