الأربعاء 19 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

شبان فلسطين وإسرائيل الأكثر تشاؤماً بحل الصراع

شبان فلسطينيون مؤيدون لحل سلمي للصراع مع إسرائيل (أرشيف)
شبان فلسطينيون مؤيدون لحل سلمي للصراع مع إسرائيل (أرشيف)
أظهرت دراسة للجنة الدولية للصليب الأحمر، أن الشبان الفلسطينيين والإسرائيلين أكثر تشاؤماً بإمكانية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقالت اللجنة إن "الدراسة استهدفت أكثر من 16 ألف شاب من 16 دولة، تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عاماً"، ومن بين الشباب المستطلعة أراؤهم 1000 شاب فلسطيني ومثلهم من الإسرائيليين، يعيشون في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة.

ووفقاً للدراسة فإن 65% من الشبان الإسرائيلين يعتقدون أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لن ينتهي أبداً، مقابل 52% من الشبان الفلسطينيين.

وتشهد العلاقة بين الجانبين اللذين وقعا في 1993 اتفاقية سلام، توتراً وتبادلاً للاتهامات بتعطيل عملية السلام.

وأشارت دراسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أن نحو 17% من جيل الألفية الفلسطيني يعتقد أن النزاع بين الجانبين سينتهي خلال حياتهم، بينما يرى 11% أن النزاع سينتهي في الأعوام الـ 20 المقبلة.

وكشفت الدراسة شعور جيل الألفية في جميع أنحاء العالم بالقلق على مستقبلهم، ومن الحرب الكارثية المحتملة في حياتهم، ويرجح 65% من جيل الألفية الفلسطيني اندلاع حرب عالمية ثالثة في حياتهم.

وتسعى المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة منذ عقود إلى إنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في 1967 وضمت القدس في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وخاضت إسرائيل 3 حروب ضد حركة حماس الحاكمة في قطاع غزة والمجموعات المسلحة المتحالفة معها في غزة منذ 2008، وتوصل الطرفان بعد حرب 2014 إلى اتفاق هش للتهدئة، كما تواصل إسرائيل منذ أكثر من عقد حصارها لقطاع غزة.
T+ T T-