الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

فلسطين: اعتقال إسرائيل للأطفال انتهاك للقانون الدولي

عنصر من الجيش الإسرائيلي يعتقل طفل فلسطيني (أرشيف)
عنصر من الجيش الإسرائيلي يعتقل طفل فلسطيني (أرشيف)
أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، الفلسطينية إن اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، الطفل زيد ياسين من قرية عانين غرب جنين، أثناء تواجده قرب جدار الضم والتوسع العنصري، وإخضاعه للتحقيق الميداني قبل إخلاء سبيله، سقطة أخلاقية جديدة، وخرق فاضح للقانون الدولي الإنساني.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، اليوم : إن هذا الحدث هو أبشع وأوضح صورة لجيش الاحتلال الذي يتبجح قادته زوراً وبهتاناً في أخلاقياته، وهو يطارد ويلاحق الأطفال والفتية الفلسطينيين ليعتقلهم تارة، ويرهبهم ويحطم نفسياتهم تارة أخرى.

ودانت الخارجية عمليات القمع التي تمارسها قوات الاحتلال، والاعتقالات المتواصلة ضد أبناء الشعب الفلسطيني وفتيتنا وأطفالنا، محذرة من مغبة التعامل مع تلك الاعتقالات كأحداث اعتيادية ومألوفة وأرقام في الإحصاءات، بما يخفي حجم المعاناة الكبيرة التي تقع على العائلات الفلسطينية ونسيجها الاجتماعي ومصادر رزقها.

وطالبت الوزارة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، وجميع المجالس والمنظمات الأممية المختصة، بإعلاء صوتها في وجه الاحتلال وقواته، وانتهاكاتهم للقوانين الدولية التي تجرم إرهاب الأطفال واعتقالهم وابتزازهم وتعذيبهم.

ودعت الوزارة إلى مساءلة سلطات الاحتلال عن كل حالة من تلك الحالات، خاصة أن مئات القاصرين الفلسطينيين اختطفتهم واعتقلتهم في سجونها ومراكز التعذيب بعيداً عن ذويهم وأرضهم، في مخالفة صريحة للقانون الدولي واتفاقيات جنيف.
T+ T T-