الخميس 21 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

شرطة دبي تكشف عن تفاصيل إحدى أكبر عمليات تهريب مخدر الكبتاجون في العالم

أقراص الكبتاجون المضبوطة (من المصدر)
أقراص الكبتاجون المضبوطة (من المصدر)
كشف قائد عام شرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، عن عملية نوعية نفذها فريق البحث والتحري في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أطلق عليها اسم "Pule2"، وهي تعد من إحدى أكبر عمليات التهريب لأقراص الكبتاجون في العالم، ومن أبرز عمليات تهريب المخدرات في دولة الإمارات.

وأوضح المري أن "العملية في مختلف مراحلها حظيت بمتابعة دقيقة ومستمرة من قبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان".

إفشال مخططهم
وقد تكللت العملية بالنجاح إذ تصدى أفراد البحث والتحري لمكر المتهمين، وتمكنوا من إفشال مخططهم الإجرامي الذي كانوا يهدفون من خلاله إلى إدخال كمية هائلة من حبوب الكبتاجون المخدرة إلى الدولة، غير مبالين بما سيتسببون به من أضرار لأبناء هذه الأرض، لكن نوازعهم الشريرة، وسعيهم البائس خلف الثروة غير المشروعة، أوقعهم في شر أعمالهم.

الرصد والمتابعة
وقال المري: "Pule2" شهدت جهوداً مضاعفة من البحث والتحري للعثور على الحاويات المشبوهة التي كانت الجهات المعنية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات قد تلقت بشأنها معلومات غير مكتملة تشير إلى وجود حاويات قادمة من ميناء اللاذقية بسوريا فيها ملفات "بكرات" ضخمة لأسلاك حديدية سيتم تخليصها من ميناء جبل علي، وقد واجه أفراد الفريق في هذا الشأن تحدياً، تطلب منهم مواصلة البحث والتحري عن الحاويات المشبوهة لمدة تزيد عن 10 أيام، اشتبهوا خلالها بما يزيد عن 200 حاوية قبل العثور على الحاويات المطلوبة".

كما شهدت PULE2 من قبل فريق البحث والتحري في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات رصداً وتعقباً لصيقاً ومباشراً للشاحنات الأربع بعد خروجها من ميناء جبل علي وتوجهها إلى إمارة الشارقة، وقد أخضعت حمولة الحاويات وهي عبارة عن 8 بكرات من الأسلاك الحديدية وكذلك زعيم العصابة الذي كان يتردد عليها يومياً للمراقبة الدائمة على مدار الساعة ولمدة 15 يوماً.

القبض على المتهمين
بتاريخ 28 يناير (كانون الثاني) 2020 تم إلقاء القبض على أفراد العصابة في كل من إمارتي الشارقة وعجمان تباعاً وبعد التنسيق مع الجهتين المعنيتين في كلتيهما.

أما المتهمون فهم أربعة أشخاص جنسياتهم عربية، ثلاثة منهم ينتمون لجنسية واحدة: زعيم العصابة، ويبلغ من العمر 70 سنة وهو يقيم في إمارة الشارقة ويدعي أنه عاطل عن العمل، وسائقا الشاحنتين اللتين حملتا المخدرات من مكان التخزين إلى أحد المناطق الصناعية بإمارة الشارقة، أما الرابع فمن جنسية عربية أخرى.

وقد أشار المري إلى أن "التحقيقات الأولية مع المتهمين بينت أن زعيمها الذي يديرها داخل الدولة هو شريك لأخيه رئيس العصابة المقيم في الدولة الآسيوأوربية، وأن الشحنة التي تم ضبطها، كان الزعيم "المتهم المسن" يجري بشأنها اتصالات مكثفة مع أخيه بغرض إعادة تصديرها إلى دولة عربية شقيقة مجاورة.

المضبوطات 

وبلغ الوزن الإجمالي للأقراص المخدرة المضبوطة أكثر من 5 أطنان و656 كيلو و166 جراماً، بعدد أقراص يتجاوز 35 مليوناً و351 ألف قرص من مخدر الكبتاجون، تقدر قيمتها السوقية بمليار و800 مليون درهم، أما تفريغ هذه الكمية الكبيرة فقد استغرق عدة أيام من العمل، كما تطلب معدات وتجهيزات خاصة استخدمت لهذا الشأن. 
T+ T T-