الإثنين 21 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مسؤول حكومي يمني: ترحيل الحوثي للبهائيين "جريمة"

بهائيون يمنيون على متن طائرة متجهة خارج اليمن (تويتر)
بهائيون يمنيون على متن طائرة متجهة خارج اليمن (تويتر)
اعتبر وكيل وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ماجد فضائل، اليوم الأحد، ترحيل 6 أشخاص من الطائفة البهائية إلى خارج اليمن جريمة وانتهاك لحقوق الإنسان.

وقال فضائل، " ترحيل البهائيين من قبل ميليشيا الحوثي إلى خارج اليمن، جريمة لا تقل بشاعة عن جريمة اختطافهم من منازلهم ومصادرة ونهب أموالهم وممتلكاتهم وإخفائهم في المعتقلات لسنوات وتعرضهم لأبشع صنوف التعذيب النفسي والجسدي".

وأضاف، "هذه الجريمة ضد الإنسانية وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية وفي مقدمتها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

واستغرب فضائل، من الترحيب الذي ظهر من بعض الجهات والمنظمات الدولية في إطلاق سراح البهائيين، مشيراً إلى أن "ارتكاب الانتهاك بالاعتقال يجب أن يدان وبكل قوة وبالمثل إطلاق السراح بعد سنوات من الاعتقال والتعذيب".

وأكد المسؤول الحكومي، أنه يجب على المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثها الخاص في اليمن وكافة المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان" الدفاع عن الأقليات بإدانة هذه السابقة الخطيرة".

وتابع، "يجب الضغط على ميليشيا الحوثي لوقف ممارساتها العنصرية ضد الأقليات الدينية ومنها تهجير أبناء الطائفة البهائية والتضييق عليهم".

كانت ميليشيا الحوثي قد أعلنت الخميس الماضي، الإفراج عن حامد حيدرة، زعيم الطائفة البهائية، إلى جانب خمسة آخرين. وغادر الستة على متن طائرة لم تحدد هويتها، من مطار صنعاء إلى خارج البلاد.
T+ T T-