الإثنين 19 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

لبنان: جهاز "أمن الدولة" يتهم السياسيين بعدم سماع الإنذارات لتجنب كارثة المرفأ

الدمار الذي لحق بمرفأ بيروت (أرشيف)
الدمار الذي لحق بمرفأ بيروت (أرشيف)
ألقى جهاز المديرية العامة لـ"أمن الدولة" في لبنان اللوم على الطبقة السياسية لعدم الرد أو التفاعل مع الإنذارات التي وجهها الجهاز التي كان يمكن عبرها تجنب الكارثة التي أتت على مرفأ بيروت في 4 أغسطس (آب) الماضي.

وجاء في البيان الذي نقلته الوكالة الوطنية للإعلام، بمناسبة مرور 36 عاماً على إنشاء المديرية، أن "الإنفجار .. غافلنا من الداخل فأصابنا في الصميم، في قلب بيروت".

واعتبرت مديرية "أمن الدولة" أن "أكثر ما يؤجج مصابنا، هو إنذارات ومناشدات مكتب أمن الدولة المستحدث في المرفأ، وتقاريره المتكررة حول وجود هذه المواد المتفجرة وتداعياتها وخطورتها على البشر والحجر، التي كان بإمكانها أن تحول دون تسلل دوي يوم 4 أغسطس (آب) إلى صفحات تاريخنا".

وكانت الحكومة اللبنانية أفادت أن عدد قتلى الانفجار وصل إلى 190، فيما تجاوز عدد الجرحى 6500، ولا يزال ثلاثة أشخاص في عداد المفقودين، فيما لم يصدر حتى الساعة تقرير رسمي يشرح الحيثيات التي أدت إلى وقوع الانفجار في مرفأ بيروت منذ أكثر من 50 يوماً.
T+ T T-