الأحد 5 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

"المستشفى الأمريكي" يطلق تكنولوجيا تختصر زمن التشخيص الدقيق للسرطان

المستشفى الأمريكي في دبي
المستشفى الأمريكي في دبي
أعلن المستشفى الأمريكي في دبي، عن إطلاقه أحدث تكنولوجيا لاختصار زمن التشخيص الدقيق لأمراض السرطان وخاصة سرطان الدم "اللوكيميا" من أيام إلى ساعات معدودة، وهو نظام التحليل والبرنامج لقياس التدفق الخلوي.

ويوظف النظام أشعة الليزر لتحليل عينات من خلايا المريض، ويقوم بتحليل النتائج وتفسيرها بواسطة أخصائي قياس وفحص خلايا معتمد ومؤهل وبهذا يمكن الحصول على النتائج الأولية خلال ساعتين، بدلاً من الانتظار لعدة أيام.

يذكر أن "قياس التدفق الخلوي هو تكنولوجيا بيوفيزيائية تعتمد على الليزر في عد الخلايا وتصنيفها والكشف عن العلامات الحيوية وهندسة البروتينات، وذلك عن طريق تعليق الخلايا في تيار من السوائل وتمريرها عن طريق جهاز للكشف الإلكتروني".

وتقوم هذه التكنولوجيا بتحليل المواصفات الفيزيائية والكيميائية لآلاف الجزيئات في الثانية الواحدة وتستخدم تكنولوجيا "قياس التدفق الخلوي" على نطاق واسع في تشخيص عدد من الاضطرابات الصحية وخاصة سرطانات الدم كما تستخدم في الأبحاث الأساسية والممارسات الطبية والاختبارات السريرية.

ويمكن لهذا النظام الجديد أن "يحلل أي عينة من الدم أو نخاع العظم أو سوائل الجسم ضمن 30 علامة حيوية مختلفة ليقدم بسرعة كبيرة تحليل 500 ألف خلية في ثوان قليلة، وبصورة واضحة لخبير قياس الخلايا، مما يساعد في توجيه عملية التشخيص والعلاج".

ويتواجد هذا النظام الجديد في المختبر الطبي التابع للمستشفى الأمريكي، وهو أول مختبر في الشرق الأوسط يحصل على اعتماد الكلية الأمريكية لعلم الأمراض.
T+ T T-