عملية الإسقاط

د. عمر الحمادي

اطلعت على دراسة نرويجية تقول إن معدل الطلاق بين الأزواج الذين خسروا أحد أطفالهم أكثر من الأزواج الذين لم يخسروا أحداً من أطفالهم.  

أسس السبعينات

عباس بيضون

يمهد رشيد الضعيف لروايته "خطأ غير مقصود" بعبارة اقتطفها من عصام العبد الله الذي هو أحد ثلاثة راحلين أهداهم كتابه. أما العبارة فهي: "كنت طيراً أحط على الشجرة التي ترحب بي، صرت شجرة تنتظر أن يحط عليها طير"، بين كنت وصرت تمتد رواية رشيد الضعيف فهي تبدأ "أساس مشكلتي ومبدأها الأول قد تأكد بالبرهان، أخطأت أمي خطأً قاتلاً إذ فطمتني باكراً" هكذا يبدأ الضعيف من زمن الطفولة، بل من قبل الولادة، من تبكير أمه بفطمه.  

روزنامة فلسطينية بلا ثلاثاء

فؤاد أبوحجلة

رغم كل ما يقال عن "إضاعة الفرص"، كان الفلسطينيون محقين في رفضهم لقرار التقسيم، وكذلك كانوا محقين تماماً في رفضهم قبول اتفاقية كامب ديفيد الأولى ورفضهم توقيع اتفاقية كامب ديفيد الثانية، لأن تلك الاتفاقات والمعاهدات لم تكن فرصاً سياسية ينبغي استثمارها بل كانت مصائد سياسية هدفت إلى تجريد الفلسطيني من حقه الطبيعي في الحياة على ترابه الوطني بكرامة وكفاية.