الجمعة 30 يوليو 2021
موقع 24 الإخباري

جماعة إخوانية تعتدي على منشقين عنها بمصر

عناصر الإخوان في السجون (أرشيفية)
عناصر الإخوان في السجون (أرشيفية)
كشفت مصادر، أن عناصر تابعة لجماعة الإخوان، ولتنظيم داعش، اعتدوا بالضرب على أصحاب مبادرة المراجعات الفكرية للإخوان داخل سجن الفيوم في مصر.

وأوضحت المصادر لـ24، أن عمرو عبد الحافظ، وحمزة محسن، وأحمد حميدة، الذين أعلنوا انشقاقهم عن جماعة الإخوان السنوات الماضية، وأسسوا ما يسمى بـ"منتدى الوعي" داخل سجن الفيوم، بهدف نقد أفكار الجماعة ومشروعها وفضح قيادات الإخوان ومشروعهم السياسي لإقامة "الخلافة السادسة".

وأشارت المصادر، إلى أن مصلحة السجون عزلت المنشقين، وشباب المراجعات عن باقي سجناء الإخوان بعد تكرار اعتدائهم واشتباكهم مع مجموعة عمرو عبد الحافظ، وخشية استقطابهم لباقي العناصر.

"يذكر أن "شباب المراجعات"، جهزوا 6 كتب، سجلت مختلف الانتقادات الفكرية التي وجهت للتنظيم، كتب ثلاثة منها حمزة محسن، إذ أعلن عن كتابه الأول المعنون بـ"الصدمة.. بقلم متساقط على طريق الدعوة"، والذي ضم عدداً من المقالات والخواطر، التي يعتبرها توثيق لما بعد الإطاحة بحكم الإخوان عام 2013.

كما كتب رواية لم تطبع بعد، وهي "أبانوب.. جمر تحت الرماد"، تتضمن الرواية عرضاً لأحداث الإرهاب التي شهدتها الدولة المصرية منذ 2013 عقب عزل الرئيس المنتمي للإخوان، محمد مرسي، عبر ثورة 30 يونيو(حزيران)2013 ، إضافة إلى محاولة تفكيك مفردات وأفكار تلك المرحلة.

وتضيف المصادر، أن محسن له كتاب ثالث باسم "دندنة ما بعد الصدمة"، هو عبارة عن شرح وتفصيل لأفكار مؤلفه، وعرض رؤيته في المراجعة الفكرية التي بدأها من قبل، رغم محاولات التضييق والتشويه من قبل القيادات؛ الذين يرفضون أمر المراجعة بزعم شق الصف وخلق حالة من التناحر بين أبناء الجماعة.

وينضم أحمد حميدة، إلى كُتّاب الإخوان في السجن، إذ انتهى من كتابه الأول الذي يحكي فيه مواقفه وخواطره حول رحلة المراجعة وأفكارها.

كما انتهى عمرو عبد الحافظ، صاحب مبادرة المراجعات الفكرية لجماعة الإخوان، من كتابه "الخروج من سجن الجماعة"، ويتمحور حول مشروع "عبد الحافظ" في مراجعة المواقف السياسية للجماعة منذ يناير(كانون الثاني) 2011 وحتى الآن فى ضوء القواعد العلمية للممارسة السياسية.


T+ T T-