الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

تضرر 601 مبنى تاريخياً من انفجار بيروت

متطوعون ينظفون أحد شوارع بيروت التاريخية (أرشيف)
متطوعون ينظفون أحد شوارع بيروت التاريخية (أرشيف)
أعلنت السلطات اللبنانية اليوم الأربعاء أن الانفجار الشديد في 4 أغسطس (آب) الجاري في مرفأ بيروت أثر على 601 مبنىً تاريخياً في العاصمة، وأن 70 منها معرض لخطر الانهيار.

وقال القائم بأعمال وزير الثقافة في لبنان عباس مرتضى في مؤتمر صحافي إن هذه المباني التاريخية وبعضها معلن تراثاً وطنياً تحتاج "ترميماً عاجلاً".

وأعلن أنه تقرر منع بيع هذه المباني لتفادي استغلالها في الأحياء المتضررة، وأصدرت وزارة المالية قراراً يمنع هذه الصفقات.

ويسعى القرار "لتفادي استغلال الوضع الحالي" في المناطق المتضررة من انفجار بيروت ومحيطه، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية.

وأَضاف "نقول لاصحاب هذه المباني إننا نرغب في الحفاظ على التاريخ الذي تمثله، وسنبدأ في غضون أسابيع أعمال الترميم، ولن نتهاون مع اي شخص يرغب في شرائها لهدمها وإقامة مبان جديدة في قلب بيروت".

وأضاف أنه لن يسمح بالبيع او أي إجراء مرتبط بهذه المباني دون تصريح من وزارة الثقافة لحماية "الطابع التاريخي الديمغرافي والحضري للمناطق المتضررة".

ووقع الانفجار، الذي أسفر عن 171 قتيلاً وأكثر من 6آلاف مصاب، في مستودع يحوي نحو 3 آلاف طن من نترات الأمونيوم منذ 2014، في ظروف تخزين غير مناسبة، وفقاً للسلطات، ولكن سبب الانفجار لا يزال مجهولاً. 
T+ T T-