الأربعاء 1 ديسمبر 2021
موقع 24 الإخباري

نجاة رضيع يزن 500 غرام بفضل شقيقه التوأم

أشاد زوجان بريطانيان، بالرابطة بين توأمين متطابقين، بعدما أنقذ أحدهما شقيقه الذي لم يتجاوز وزنه نصف كيلوغرام، عند ولادته، باحتضانه الدائم.

وُلد تشيستر جريفز قبل الأوان، في الأسبوع 28 من الحمل، في 15 يوليو(تموز) ولم يتجاوز وزنه  نصف كيلوغرام، مع شقيقه أوتيس الذي كان يزن 2 كيلوغرام.



بعد 6 أسابيع، خرج أوتيس من المستشفى ووصل وزنه إلى 4 كيلوغرامات، في حين لم يصل وزن تشيستر إلى أكثر من 2 كيلوغرام.

يقول الوالدان، كيلي جريفز وزوجها بيلي، من بنفليت، إنها ليس لا يشكان أن معركة تشيستر للبقاء سببها الرابطة مع توأمه المتطابق، أوتيس.




وقالت كيلي لصحيفة ديلي ميل البريطانية: "لا شك في أن عناق أوتيس الدائم لشقيقه في الحاضنة، ساعده على الاستمرار، ومكنه من البقاء على قيد الحياة". 

ظهرت مشاكل تشيستر الصحية منذ فحص والدته في الأسبوع 16 من الحمل، إذ كان الجنينان يختلفان  في الحجم بنسبة 25% بسبب حالة تسمى تقييد النمو الانتقائي داخل الرحم، ما أدى إلى حرمان تشيستر من العناصر الغذائية الكافية من المشيمة، وضعف نموه بشكل كبير.

وبعد جراحة لفصل الجنينين في الرحم، لضمان نجاة أحدهما، وبعد الجراحة، قيل لكيلي وبيلي إن تشيستر لا يزال ينمو حوالي 25 غرامًا في الأسبوع، مقابل 100 لأوتيس.

وفي الأسبوع الـ 28، ولد تشيستر وأوتيس، قبل الموعد بعملية قيصرية، ووضعا في حاضنة للحصول على كمية كافية من الأكجسين، وغادر أوتيس بعد 46 يوماً في حين بقي تشيستر للحصول على أكسجين عالي التدفق في حاضنة المستشفى.



وحسب الأطباء، على تشيستر اكتساب 255 غراماً أخرى، ومن المرجح أن يعاني من تدفق منخفض من الأكسجين عند خروجه من المستشفى، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 
T+ T T-