أسلحة غربية مقدمة إلى أوكرانيا (إكس)
أسلحة غربية مقدمة إلى أوكرانيا (إكس)
الجمعة 31 مايو 2024 / 10:33

أوكرانيا تدعو إلى رفع القيود عن استخدام الأسلحة الغربية

جدد مستشار الرئيس الأوكراني ميخائيل بودولياك، دعوته إلى السماح لبلاده باستخدام الأسلحة الغربية لقصف أهداف على الأراضي الروسية، في الوقت الذي يبدو فيه بعض حلفاء كييف أنهم بصدد دراسة مثل هذه الخطوة.

وقال بودولياك في برنامج حواري استضافته إذاعة "زد دي إف" الألمانية العامة، مساء أمس الخميس، إن "رفع القيود عن الأسلحة التي قدمها الحلفاء الغربيون للسماح لأوكرانيا بضرب أهداف روسية يتماشى مع القانون الدولي".

وتابع أنه "من أجل إيقاف موسكو، والتي تشن حرباً ضد أوكرانيا منذ أكثر من عامين، يجب أن تكون كييف قادرة على ضرب المنشآت العسكرية داخل روسيا".

وفي أعقاب القصف المميت على مدينة خاركيف، ثاني أكبر المدن الأوكرانية في شمالي شرقي البلاد بالقرب من الحدود الروسية، طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالسماح لبلاده باستخدام الأسلحة الغربية ضد أهداف على الأراضي الروسية.

ودعم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ، في الآونة الأخيرة هذا الطلب، وحث الدول الأعضاء على رفع القيود جزئياً على الأقل للهجمات الأوكرانية.

ووفقاً لتقارير وسائل إعلام صدرت يوم أمس، فإن واشنطن سمحت سراً لأوكرانيا باستخدام أسلحة زوّدتها بها الولايات المتحدة في إطار محدود ضد أهداف على الأراضي الروسية. وأفادت مجلة بوليتيكو وشبكة "سي إن إن" أن استخدام الأسلحة يقتصر على الهجمات المضادة في الدفاع عن مدينة خاركيف.

وفي أوروبا، لم يظهر أن قادة الدول لديهم موقف مشترك في هذا الأمر حتى الآن. ففي الوقت الذي أعرب فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تأييده لرفع جزئي للقيود، لم يظهر المستشار الألماني أولاف شولتس أنه سوف يكون منفتحاً على مثل هذه الخطوة.

كما أبدى وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس، الذي كان في أوكرانيا يوم أمس الخميس، موقفاً حذراً. وقال لإذاعة "زد دي إف" إن "القانون الدولي يسمح برفع القيود المفروضة على استخدام الأسلحة المقدمة إلى أوكرانيا".

ومع ذلك، أشار بيستوريوس أيضاً إلى الاتفاقيات الثنائية بين أوكرانيا وحلفائها الغربيين، والتي تضمنت "تفاصيل لا يمكن الحديث عنها علناً"، وأضاف الوزير الألماني أن "الكرملين لن يفكر أبداً في الكشف عن أوراقه بهذه الطريقة".