السبت 24 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

حملة شعبية في الكويت لمقاطعة الخادمات الإثيوبيات

بدأت في الكويت حملة شعبية لمقاطعة الخادمات الإثيوبيات، من خلال إرجاعهن إلى مكاتب الخدم، ورفض استقدامهن أو تشغيلهن أو طلبهن، والاستعاضة عنهن بجنسيات أخرى.

وأوضح مصدر أمني في إدارة العمالة المنزلية بوزارة الداخلية أن الحملة سببها "سلسلة الجرائم المتلاحقة في الكويت التي كان آخرها مقتل مواطنة عشرينية على يد خادمتها الإثيوبية قبل أسبوع".

ونقلت صحيفة الراي الكويتية، اليوم الثلاثاء، عن المصدر أن "هذه الخطوة أثمرت بعد يومين فقط من انطلاقها عبر وسائل التواصل بين ربات البيوت عن معاناة لأصحاب مكاتب الخدم من تكدس العمالة الإثيوبية في المكاتب، وقلة الطلب عليهن، وإعادة البعض للمكاتب واستبدالهن بأخريات، إضافة الى تدهورأسعار الخادمات الإثيوبيات من 800 دينار قبل أسبوع إلى 250 ديناراً فقط".

وأكد المصادر أن "هذه الحملة ستتواصل لحض ومساعدة وزارة الداخلية على إبعاد هذه العمالة عن البلاد حال انتهاء إقامتها وعدم تجديدها، حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين".
T+ T T-