الأربعاء 21 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

غارات تستهدف مشفى ميدانياً في ريف دير الزور

(أرشيف)
(أرشيف)
سقط عشرات القتلى والجرحى في قصف جوي اليوم الخميس، على مشفى ميداني في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشمالي الشرقي.

وقال مصدر في مجلس دير الزور المدني التابع للمعارضة السورية، إن "أكثر من 40 مدنياً قتلوا، بالإضافة إلى عدد من عناصر الطاقم الطبي، من ضمنهم طبيب روسي يعمل مع تنظيم داعش، وأصيب عشرات الجرحى بقصف جوي استهدف مشفى اليرموك في محيط حي الـ 24 في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي اليوم الخميس".

وتضاربت الأنباء يوم أمس حول تعرض منازل في بلدة الكشمة حولها تنظيم داعش إلى سجن، ومقتل أكثر من 100 شخص، أغلبهم مدنيين جرى اعتقالهم من قبل التنظيم، إضافة إلى عدد من قياديي التنظيم.

وكانت مصادر قالت أمس إن "أكثر من 15 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية و6 عناصر من مسلحي تنظيم داعش، قتلوا في قصف استهدف منزلاً في بلدة الكشمة شمال شرق بلدة هجين، كان يتخذه التنظيم سجناً لعناصر قسد الذين تم أسرهم منذ أيام".

وعرض تنظيم داعش اليوم الخميس، تسجيلاً يظهر الأسرى، الذين تعرضوا لقصف أمس، وأسفر عن مقتل وإصابة العديد منهم، وتحدث الأسرى المصابون عن أن غارات الطيران استهدفت السجن الذي كانوا يوجدون فيه في بلدة الكشمة، وأدى ذلك إلى مقتل عدد من رفاقهم وإصابة آخرين.
T+ T T-