الأحد 7 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

الرئاسة الفلسطينية: مستعدون لاتفاق سلام مع إسرائيل إذا اعترفت بدولتنا وعاصمتها القدس

المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة (أرشيف)
المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة (أرشيف)
أكد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن الفلسطينيين مستعدين للتوقيع على اتفاق إذا وافقت إسرائيل على دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

وقال أبو ردينة لصحافيين إسرائيليين، أمس الأحد: "إذا وافقت إسرائيل على إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، السلطة الفلسطينية ستكون مستعدة لتوقيع اتفاق خلال أسبوعين"، حسب ما نقل موقع "i24NEWS" الإخباري.

وتابع "نواجه حكومة إسرائيلية تدمر أي احتمال لسلام يمكن أن يستمر إلى الأبد. والإدارة الأمريكية تدفع إسرائيل والفلسطينيين نحو صراع دائم".

وعلق أبو ردينة على الانتخابات الإسرائيلية في مارس (آذار) المقبل، وقال :"لا نتدخل في الانتخابات الإسرائيلية. نحن نريد شريكاً يريد سلام. نريد شخصية مثل بيريس ورابين يجلسان إلى طاولة المفاوضات".

وتعليقاً على تهديد الرئيس الفلسطيني بقطع التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، بسبب إعلان صفقة القرن، قال أبو ردينة، إن "العلاقات الأمنية مستمرة لكن لا يمكنها أن تستمر للأبد. أريد أن يفهم الشعب الإسرائيلي أننا نقف ونحارب الإرهاب".

وأضاف "الصراع لن يحل بصفقة، إنما عن طريق مفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين. نحن عند نقطة تحول، هل إسرائيل تختار السلام أو الصراع المستمر؟ رئيسنا يريد السلام. بعد أبو مازن سيصعب إيجاد زعيم مستعد للتوقيع على الشروط الأمريكية".



T+ T T-