الثلاثاء 25 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

فقدان حاسة الشم يؤثر سلباً على العلاقة الزوجية

تعبيرية
تعبيرية
تشير دراسة بريطانية جديدة إلى أن الأشخاص الذين يفقدون حاسة الشم يواجهون صعوبات يمكن أن تؤثر على علاقاتهم الاجتماعية بشكل عام وعلاقتهم الزوجية بشكل خاص.

وتقول الدراسة بأن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في حاسة الشم يواجهون صعوبات يمكن أن تؤثر على حياتهم اليومية وتعرض صحتهم وسلامتهم للخطر.

وشملت الدراسة 71 مريضاً فقدوا حاسة الشم تتراوح أعمارهم بين 31 و80 عاماً، حيث أبلغوا عن عدد من المشكلات لديهم بدءاً من المخاوف المتعلقة بالنظافة الشخصية التي تؤثر على أدائهم مع شركاء حياتهم، إضافة إلى مشاكل في الصحة البدنية.

وقال الباحث الدكتور كارل فيلبوت، طبيب الأنف والحنجرة في كلية نورويتش بجامعة إيست أنجلي في إنكلترا: " تؤثر اضطرابات الشم على حوالي 5 ٪ من السكان وتسبب فقدان الناس لحاسة الشم لديهم، أو تغيير طريقة إدراكهم للروائح الكريهة. بعض الناس يرون أن الروائح ليست موجودة على الإطلاق".

وأضاف فيلبوت، إن هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء فقدان حاسة الشم، بما في ذلك الالتهابات والإصابات والأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر. بعض الأدوية تسبب أيضاً فقدان حاسة الشم.

وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الأشخاص الذين لا يستطيعون الشم يعانون أيضاً من معدلات مرتفعة من الاكتئاب والقلق والعزلة التي تؤثر بدورها على علاقتهم بالشريك.

وبحسب الدراسة فإن عدم المقدرة على شم رائحة احتراق الطعام، أو الغاز أو الدخان، قد تؤدي إلى آثار كارثية تشكل خطراً على الحياة، وفق ما نقل موقع "يو بي آي" الإلكتروني. 
T+ T T-